جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 05 يوليو 2018

شكراً ... شكراً ... يا صاحب السمو

شهدت محافظة الجهراء افتتاح مستشفى المحافظة على يد حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد، حفظه الله ورعاه، التي جاءت مكرمة من سموه لأهالي المحافظة، حيث يعد صرحا ومدينة طبية شاملة من جميع الجوانب والمرافق، التي تعد من أكبر وأفخم وأروع المدن الطبية في العالم.
لاشك أن أهالي الجهراء سعداء أشد السعادة وهم يروّن هذا الصرح مشيداً بمحافظتهم، التي كانت تئن لسنين من جراء الازدحام الشديد على المستشفى القديم، إلى جانب عدم استيعاب المرضى نظرا للكثافة السكانية، ناهيك عن المعاناة الأخرى مثل نقص الخدمات الطبية، وقلة الأسرة والغرف وكذلك أستقبال الحوادث، وصغر حجم المستشفى والمواقف.  
لقد تشرفنا نحن أبناء الجهراء بإشراقتك ونورك علينا بهذا الصباح المميز، صباح الهدوء والسكينة، والرحمة والحب والمودة والنسمة العطرة، من الأب وأمير الإنسانية، وتشرفنا بقدومك يا صاحب السمو، يا صاحب القلب الكبير وصاحب الأيادي البيضاء التي امتدت بعطائها للبعيد والقريب.
ففعلاً نحن بأمس الحاجة لهذا الصرح الطبي، بعد أن ضاق علينا المستشفى القديم الذي بات لا يلبي حاجات أبناء المحافظة، واليوم من فضل الله يوجد لدينا أكبر مستشفى في المنطقة، وهذا كله بفضل كرم الله سبحانه ثم كرمكم علينا وفضلك يا صاحب السمو، بتفكيرك النيّر الذي يهدف إلى راحة أبنائه وأهله في جميع المناطق، ونظرتك إليهم نظرة الأب لأبنائه.
فنحن يا صاحب السمو ندعو لك رب العباد كل يوم بأن يمدك بموفور الصحة والعافية والسلامة، وأن يطيل عمرك ..  ويجزاك الله عنا خير الجزاء .. فمهما قلنا وكتبنا فهو قليل بحقك يا والدنا الغالي، لقد أفرحتنا وأسعدتنا، واليوم نعده عيداً بقدومك، ففرحتنا لا توصف، وسعادتنا كبيرة جدا، وهذا من صنيع ما قدمتم يا والدنا الغالي لأبنائك، ونسأل الله أن يجعلك ذخراً لنا جميعاً.  
طلب أهالي الجهراء: تقدم مجموعة من أبناء الجهراء الكرام بطلب تغيير مسمى « مدينة الجهراء الطبية « إلى « مدينة الشيخ صباح الأحمد الصباح الطبية»، حيث اتفق الجميع على هذا الطلب، متمنين الموافقة عليه من قبل الجهات المعنية، وهو بمثابة شكر وامتنان للوالد الغالي حفظه الله ورعاه.

سعد العنزي

سعد العنزي

عبارة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث