جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 04 يوليو 2018

ثورة يونيو 2013 المباركة

قبل أسابيع من الثلاثين من شهر يونيو 2013 كانت الجموع المصرية كلها على موعد بهذا اليوم المجيد لتحديد المسار الجديد ليس لمصر فقط بل للأمة العربية بأسرها فكانت اللحظة الحاسمة لرسم خارطة طريق جديدة تتضح بها كل الطرق الصحيحة لإيصال أمة الخير إلى بر الأمان فقالت الجموع الحزبية والشعبية كلمتها فاسمعت صداها الأصم النائم في سراديب البيت الأبيض والكريمة والاليزيه، فعلمت به جدران البكنغهام وكل القصور المجاورة لها حتى دقات ساعة بغ بن قالت مع الجموع «ارحل يا مرسي» كان الهدف تصحيح المسار الخاطئ الذي كان يسير بالأمة نحو الهاوية والتقسيم والانفصال، فتم ذلك بفضل التعاون الأخوي بين أبناء الامة العربية من المشرق إلى المغرب، فصعق الذي كفر وبهت المتآمرون على مصير الامة قاصد ين تدمير رأس الأمة وعمود الدار ليسهل لهم بعد ذلك مضغ باقي الدول العربية فلم يدع الشباب العربي الوفي لأمته الفرصة تسنح لهؤلاء الاقزام، ممن قبضوا من الشيطان قيمة الأرض والعرض وبيعهم لتاريخ الأمة لمن لا يستحق فطوبى للجهود العربية التي وقفت وقفة رجل واحد في وجه المؤامرة الكبرى، وافشلوا مخطط التقسيم واحرقوا خريطة الشرق الأوسط الجديد إلى غير رجعة فعادت مصر تزهو عروسا محروسة بعين الله التي لا تنام ولا تغفل. فشكرا لأصاحب الجلالة وفخامة الرئيس وسمو الشيوخ والأمراء الذين كانت جهودهم ومواقفهم واضحة للعيان، وقالوا لمصر العروبة والتاريخ، اننا معك فسيري على بركة الله نحو العلا وتمخطري يا ام الدنيا فلن تضامي ونحن حولك صامدون كلمات قالتها القيادات العربية الحكيمة فحققت للأمة المجد والتاريخ، ومنعت كارثة تدمير الأمة من أن تقع، فصمت أذان كل من كان ضمن خلية التآمر والعدوان ونجحت ثورة الشعب وانقلع الضرس الأعوج، وهاهو قابع في سجنه ينتظر إقامة عدل السماء عليه وعلى من كان حوله من معين ودافع وقابض من شلة الشياطين الخبثاء الذين باعوا الأمة كلها من أجل حفنة دولارات فلله الحمد أولا وأخيرا على هذا الانجاز الذي حققه شعب الكنانة من أجل غد أجمل يسود الوطن العربي كله دون استثناء نعم دون استثناء من الخليج إلى المحيط أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث