جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 03 يوليو 2018

«أخ لك لا تراه الدهر إلا... على العلات بساماً جواداً» «1-2»

بدأ هذا الشاعر بالأخ، وهو لا يقصد الشقيق وانما الصاحب المصافي الذي لا يتغير على صاحبه، وانا لنا هذا الاخ في هذا الزمن، ولا عزاء للصحبة!! نحن  امام شاعر متكسب، توجه الى امير مشهور  بالسخاء، سأله ان يعطيه عطاء جزلا، فلم يتلكأ هذ الامير او يتلمس الاعذار على الاطلاق، وكذلك لم يستكثر طلب هذ االشاعر بل على العكس، اعطاه اضعاف ما سأل بوجه بشوش مبتسم وبأريحية، وصف هذا الشاعر عطاء هذا الامير بانه عطاء من لا يخشى الفقر او تقلبات الدهر، فمن هو  هذا الشاعر ؟ ومن الامير؟ لنحفظ المقامات ونبدأ بالأمير قبل الشاعر الذي يعد من كبار امراء صدر الاسلام وهو ايضا من المشهورين  بالسخاء: عبدالله بن عامر بن كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب العبشمي القرشي امير البصرة في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه، ويعد من صغار الصحابة لانه ولد في السنة الرابعة من الهجرة وتوفي النبي صلى الله عليه وسلم وعمره تسع سنين، وكانت ولادته بمكة المكرمة،  حمل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم عام القضاء وهو ابن ثلاث سنين، فحنكه فتلمظ وتثاءب فتفل في فيه، فجعل يبتلع ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال هذا ابننا وهو اشبهكم  بنا،  وانه «مسقي» فكان عبدالله بعد ذلك لا يعالج ارضا الا ظهر له الماء،  عرف عبدالله بن عامر بالسؤدد والشرف والشجاعة وشدة السخاء وكان واصلا قومه  محببا فيهم،  وهو يعد من القادة الفاتحين، ميمون النقيبة، افتتح اقليم خراسان، ورى الاصمعي انه  اعتلى المنبر ليخطب في الناس، فارتج عليه فمكث ساعة ثم قال: والله لا اجمع عليكم عيا ولؤما!! من اخذ شاة من السوق فثمنها علي، وكان عبدالله بن عامر  امير الجيش الذي قتل اخر أكاسرة فارس «يزد جرد»، وقد قال في حقه علي بن ابي طالب رضي الله عنه: «هو سيد فتيان قريش غير مدافع» وقد توفي عام ثمان وخمسين للهجرة، واوصى الى عبدالله بن الزبير، «اسد الغابة، الاصابة في تمييز الصحابة،  الاستيعاب لابن عبدالبر، الطبقات  لابن سعد» اما  صاحب بيت الشعر فهو: «زياد بن سليمان، وقيل زياد بن جابر بن عمرو مولى «عبدقيس» عرف بزياد الاعجم،  لانه  سكن  «اصطخر» فغلبت العجمة على لسانه، وهو شاعر فصيح العبارة، في شعره جزالة،  وأدرك  خلافة عمر بن عبدالعزيز «99 - 101هـ» واكثر شعره في الهجاء.
«يتبع»

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث