الثلاثاء, 03 يوليو 2018

الشيخ ناصر صباح الأحمد ... أجر وعافية

يقول الله تعالى «واذا مرضت فهو يشفين» باقة من الامنيات والورود الى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير  الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد بالشفاء من المرض والعودة الينا سالما غانما باذن الله. والمرض قدر مقدور من الله تعالى على خلقه ولا ينجو منه احد والمريض يثاب من الله أجرا على مرضه.
لقد غمرتني الفرحة أنا وكل أبناء الكويت البررة عند سماع نجاح العملية الجراحية التي اجراها. هذا الرجل انسان بكل معاني الانسانية في خلقه ومغزاه ومعناه ورسالته في مسؤوليته هذا الشخص يكن المحبة لجميع الناس والناس أيضا يكنون له المحبة، فأهلا بك في قلوبنا التي آلمها غيابك، حيث تعود الى أهلك ووطنك وللجميع، فلك منا يا بو صباح كل التحية والتقدير والدعاء مكللا بالعافية وهذا عهدنا الذي عاهدناك عليه. ولا ننسى صاحب القلب الكبير صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الذي زار نجله ناصر وهنأه بنجاح العملية الجراحية والاطمئنان على صحته.
مرة أخرى... تمنياتنا لك بالشفاءالعاجل والعودة الميمونة الى بلدك الحبيب الكويت، لتكمل مسيرتك المظفرة في العمل المخلص لخدمة الكويت.