جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 02 يوليو 2018

ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد لقد زادني مسراك وجداً على وجد

ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد؟ سؤال لا يخلو من هيج من قال هذا الشطر لأن الصبا هاج فتهيج لهيجه، والهيج هنا يعني الإثارة والتذكر والشوق وتحرك الشجن في قلب الانسان وقد خص نجد لأن بهذا المكان من يحب ويشتاق له، اما الصبا الذي ورد في شطر هذا البيت فهي: ريح النفس تصبو اليها وتهش لها لطيب نسيمها ورقته، ثم ان الصبا يستبشر بها الناس لأنها تأتي بالسحب الممطرة التي تجعل الارض خصبة، والصبا ريح خفيفة والبيت كاملاً:
ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد
لقد زادني مسراك وجدا على وجد
وفي هذا البيت الجميل اشارة واضحة لشدة شوق صاحبه لمحبوبته والوجد فوق الوجد النهاية في الحب والحزن والتأسف على بعد من يحب خاصة اذا كانت المسافة بينهما بعيدة، ورد هذا البيت ضمن قصيدة تعد من اجمل قصائد الغزل على الاطلاق وصاحب هذه الابيات شاعر اموي العصر يقال له: ابن الدمينة وهي امه نسب اليها وهي من بني سلول بن عامر ولقبه: أبو السرى، وهو من سراق العرب ولصوصها، اما اسم ابن الدمينة: فهو عبدالله بن عبيد الله الخثعمي، تنقل بين الحجاز واليمن وعرف بالشجاعة والفروسية، وقد سجن هذا الشاعر لمرات عدة بسبب قطعه للطريق وفي النهاية قتل ابن الدمينة، غيلة وغدرا عام 135هـ وكان قتله في قرية «تبالة» وهي القرية التي رفض الحجاج بن يوسف ان يتولاها استهانة بها ولعدم اهيمتها في ذلك الزمان، علما بأنها حلقة وصل بين مكة المكرمة واليمن، لذلك كان يقال: اهون من تبالة على الحجاج! وبالعودة الى ابن الدمينة فقصيدته الدالية المشار اليها في البيت الذي اشرت الى شطر منه في عنوان الموضوع تعد من فاخر قصائد الغزل في العصر الاموي يقول فيها:
ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد
لقد زادني مسراك وجداً على وجد
رعى الله من نجد أناسا أحبهم
فلو نقضوا عهدي حفظت لهم ودي
سقى الله نجدا والمقيم بأرضه
سحاب غواد خاليات من الرعد
إذا هتفت ورقاء في رونق الضحى
على غصن بان أو غصون من الرند
بكيت كما يبكي الوليد ولم اكن
جليدا وأبديت الذي لم اكن ابدي
إذا وعدت زاد الهوى بانتظارها
وان بخلت بالوعد مت على الوعد
وقد زعموا ان المحب اذا دنا
يمل وأن البعد يشفي من الوجد
بكل تداوينا فلم يشف مابنا
على ان قرب الدار خير من البعد
على ان قرب الدار ليس بنافع
اذا كان من تهواه ليس بذي ود
والقصيدة اكثر من ذلك وهي موجودة في ديوانه.
وقبيلة خثعم التي ينتمي اليها ابن الدمينة: أنمارية كهلانية ومن فروعها: شهران - ميمون - ناهس - كود - اكلب - الفزع - عليان، ولغتهم في الماضي الحميرية الى جانب العربية، وقبيلة خثعم في بلادها وهي تسكن الان محافظة «بلقرن» في منطقة عسير وصولا الى مركز تبالة في محافظة بيشة، والى هذه القبيلة تنتمي الصحابية اسماء بنت عميس، وهي زوجة جعفر الطيار بن ابي طالب ثم تزوجت بعد استشهاده ابي بكر الصديق وبعد وفاة الصديق تزوجت علي بن ابي طالب وانجبت من الثلاثة، ومن هذه القبيلة ايضا: سلمى بنت عميس زوجة اسد الله ورسوله حمزة بن عبدالمطلب سيد الشهداء، ومن المشهورين ايضا الشاعر الفارس البعيد الصيت، انس بن مدرك الخثعمي، ومنهم ايضا: مالك بن عبدالله الخثعمي، المشهور بمالك الصوائف ظل يغزو الروم اربعين سنة منذ زمن معاوية بن ابي سفيان وحتى خلافة عبدالملك بن مروان ولما مات رحمه الله كسر على قبره اربعون لواء، وكثير من الاسماء اللامعة في التاريخ الاسلامي.
اما انس بن مدرك الخثعمي قد اسلم وبايع النبي صلى الله عليه وسلم، وعمر مئة واربعة وخمسين سنة وكان في الجاهلية فارسا مشهورا وهو من حكام العرب المشهورين وكانت ابنته زوجة خالد بن الوليد المخزومي.
وبالعودة الى الشاعر ابن الدمينة فرغم انه قاطع طريق كما تذكر كتب التاريخ الا ان قصائده لا تخلو من الايمانيات والحب العفيف والاستقامة ومن قصائده المشهورة قوله:
اقضي نهاري بالحديث وبالمنى
ويجمعني والهم بالليل جامع
لقد ثبتت بالقلب منك محبة
كما يثبت بالراحتين الاصابع
وهو القائل وقد ابدع:
ولي كبد مقروحة من يعيرني
بها كبد ليست بذات قروح
ومن هذا البيت اخذ الشاعر العباسي: العباس بن الاحنف:
من ذا يعيرك عينه تبكي بها
ارأيت عينا للبكاء تعار
وفي الختام لا يوجد اعارة لا بالكبد ولا بالعين.
دمتم سالمين، في أمان الله.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث