جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 01 يوليو 2018

شكراً رجال الأشغال

في الأيام القليلة الماضية كان الطقس غير ملائم من غبار وطوز بدرجة كبيرة، الأمر الذي جعل الغالبية لا يخرجون من منازلهم، لاسيما مرضى «الربو» شافاهم الله وعافاهم، هذا من جهة.
من جهة أخرى غصت الطرق بالأتربة وخاصة الخارجية وتحديداً الطرقات السريعة، حيث نقلت لنا الصور عن كمية الأتربة التي قطعت الطريق، لدرجة أن بعض المركبات «غرزت» وهي على الطريق، فأصبح قائدو المركبات حذرين كل الحذر من ارتياد الطرقات في هذه الفترة.
إلا أن رجال الأشغال لم يقفوا مكتوفي الأيدي، بل هرعوا على الفور وهبوا سريعاً لعمل اللازم، حيث قاموا مشكورين بفتح الطرقات من خلال إزاحة تلك الأتربة بعيداً عن الطريق، على الرغم من صعوبة الطقس الا انهم قاموا بواجبهم على أكمل وجه.
ما يثلج الصدر حقيقة يتمثل بتلبية النداء سريعاً من قبلهم، والعمل على قدم وساق في سبيل تسيير حركة الطرق من خلال إبعاد الأتربة عنها، وهو أمر يشكرون عليه ويستحقون منا أن نشيد بهم لعملهم المخلص.
فأقولها بالفم المليان.. شكراً رجال الأشغال.. على روعة صنيعكم، وسرعة تلبيتكم للنداء، وإخلاصكم وتفانيكم في عملكم، فلقد أثبتم أنكم «قد المسؤولية» وعند اللزوم تكونون خير معين للبلد وأبنائه، فأقولها ثانية وثالثة ورابعة.. شكراً رجال الأشغال.

سعد العنزي

سعد العنزي

عبارة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث