جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 27 يونيو 2018

الكويت بكم جميلة عزيزة

دولتنا عزيزة كريمة منذ أن كنا وكانت الكويت تمد يدها بالخير للجميع من دون استثناء، وكان الشعب الكويتي الأبي بكامل عناصره المكون للنسيج الشعبي واللحمة الوطنية، فالفسيفساء الكويتي جميل رائع به المزيج البشري الذي ضرب أجمل صورة للحب والوفاء والعطاء الشعبي الذي ذهل العالم منه في فترة الاحتلال الذي دام سبعة شهور وقد قالها بعض الزعماء العرب في تلك الفترة أن الاحتلال لم يجد كويتيا واحدا يقبل التعاون معهم ويبيع وطنه أو يخون قيادته وشعبه، كانت هي العلامة الفارقة بين الوفاء والخيانة فكان الشعب الكويتي كله وفيا صادقا بوعده وبفضل الله عادت الكويت حرة أبية لهذا الشعب الابي الذي كان منذ البداية الأولى عنصر بناء وعطاء ووفاء، ولا استثني منهم أحداً ابدا، أترحم في كل سجدة ودعاء على الشهيد قبازرد البطل شهيد الداخلية مع زميله يوسف المشاري رحمهما الله، وأذكر بالدعاء الصادق أسرار القبندي وبنت الكندري وشهداء بيت القرين من حضر وبدو وبلوش، واتحسر على شباب جعفر علم تقي الاشكناني الشاب الشهيد ولن أنسى الشهيد براك شهيد المبدأ والوفاء للقيادة والوطن، ادعو لهم جميعا فهم تاج رأسي بدوا كانوا أو حضرا، شيعة كانوا أو سنة، كلهم نجوم تضيء صفحات تاريخ الكويت، العوائل الكويتية كلها دون استثناء من العبدلي إلى النويصيب ومن السالمي إلى قصر دسمان هؤلاء كلهم كانوا
وما زالوا سوراً صامدا في وجه العدوان، يقولون للدخيل الغريب في شؤون الكويت لا والف لا لتدخلاتكم بيننا بالفتنة والشقاق وتمزيق اللحمة الوطنية الكويتية ولسان حالهم يردد عاش الأمير المفتدى عاش الأمير وكلنا له فداء عاش الأمير وأطفالنا براعمنا الصغيرة أجيال المستقبل وعاد الغد يحملون علم الكويت ونشيدهم العالي وطني الكويت سلمت للمجد، نعم كلنا فداء للوطن وللامير نبني سفينة الهولو ونبحر بوطننا إلى المجد والعلا تحت راية سمو الأمير المفدى وولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة يقول كل كويتي الكويت جميلة عزيزة أبية بنا جميعا. اللهم احفظ وطني الكويت وشعبه الوفي الأبي من كل شر وسوء، اللهم امين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث