جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 07 يناير 2010

ما هكذا تورد الحرية‮ ‬يا معصومة‮!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

خلال تحذير النائب الفاضل د‮. ‬وليد الطبطبائي‮ ‬لوزير الداخلية من عدم تخاذل جهات الأمن خلال فترة رأس السنة الميلادية والتشديد على استتباب الأمن خلال هذه الفترة،‮ ‬خرجت النائبة الفاضلة د‮. ‬معصومة وبعض النواب بآراء متعددة وسأسلط الضوء على ما قالته معصومة حيث أعلنت أنها تستغرب من تقييد الحرية للناس وكأنها لم تشر للحريات إلا من خلال هذا اليوم الذي‮ ‬تحصل به مفاسد،‮ ‬وهي‮ ‬تعلم أن ساعات كافية لإسقاط دول وانقلابات فكيف لها أنها تستهين حتى بتلك اللحظات أو ذلك اليوم بجميع ساعاته‮! ‬والأمر الآخر وإكمالا للتصريح فقد أصبحت الدكتورة تشير بحجة‮ »‬مو راكبه‮« ‬لقول الله تعالى إلى رسولنا الكريم‮ »‬وما أنت عليهم بوكيل‮« ‬وهي‮ ‬بهذه الإشارة أصبحت تخلط الأوراق الدنيوية بالشريعة من دون وجه حق فكأنها تريد أن تقول»لا تقربوا الصلاة‮« ‬وتصمت ويصبح تهديدا من الله لمن‮ ‬يقرب الصلاة‮! ‬ولكن‮ ‬يجب أكمال الآية الكريمة‮ »‬وأنتم سكارى‮« ‬وبذلك فإن الدين بريء ممن‮ ‬يخلط بين الحرام والحلال والثواب والعقاب بممارسات أشخاص‮ ‬يستخدمون أسلوب التضليل الشرعي‮. ‬يا نائبتنا الكريمة ألم تتذكري‮ ‬خلال تسرعك بهذا التصريح حديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام عن أبي‮ ‬سعيد الخدري‮ ‬رضي‮ ‬الله تعالى عنه قال‮: ‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‮: ‬من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده فإن لم‮ ‬يستطع فبلسانه فإن لم‮ ‬يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان أخرجه مسلم‮! ‬وما قام به النائب الطبطبائي‮ ‬هو كمن له الحق في‮ ‬المطالبة بدحض الفساد والمنكر وهو نائب أمة فيستطيع من خلال مواده الدستورية‮! ‬ولكن ربما‮ ‬يكون لديك الحديث أو الأحاديث دليل‮ ‬غير كاف وحجة‮ ‬غير كافية فأقول لك بعض الآيات ربما تقتنعين وحتى لا تنسي‮ ‬نفسك بأنك مسلمة فقد قال الله تعالى‮: (‬لُعِنَ‮ ‬الَّذِينَ‮ ‬كَفَرُوا مِنْ‮ ‬بَنِي‮ ‬إِسْرَائِيلَ‮ ‬عَلَى لِسَانِ‮ ‬دَاوُدَ‮ ‬وَعِيسَى ابْنِ‮ ‬مَرْيَمَ‮ ‬ذَلِكَ‮ ‬بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا‮ ‬يَعْتَدُونَ‮ (‬78‮) ‬كَانُوا لا‮ ‬يَتَنَاهَوْنَ‮ ‬عَنْ‮ ‬مُنْكَرٍ‮ ‬فَعَلُوهُ‮ ‬لَبِئْسَ‮ ‬مَا كَانُوا‮ ‬يَفْعَلُونَ‮ (‬79‮) ‬سورة المائدة‮.. ‬وتفسيرا بسيطا فجملة‮ (‬كَانُوا لا‮ ‬يَتَنَاهَوْنَ‮ ‬عَنْ‮ ‬مُنْكَرٍ‮ ‬فَعَلُوهُ‮) ‬مستأنفة استئنافا بيانيا جوابا لسؤال‮ ‬ينشأ عن قوله‮ (‬ذَلِكَ‮ ‬بِمَا عَصَوْا‮) ‬وهو أن‮ ‬يقال‮: ‬كيفَ‮ ‬تكون أمّة كلّها مُتمالئة على العصيان والاعتداء؟ فقال‮: (‬كَانُوا لا‮ ‬يَتَنَاهَوْنَ‮ ‬عَنْ‮ ‬مُنْكَرٍ‮ ‬فَعَلُوهُ‮). ‬وذلك أن شأن المناكر أن‮ ‬يبتدئها الواحد أو النفَر القليل فإذا لم‮ ‬يجدوا من‮ ‬يغيِّر عليهم تزايدوا فيها ففشت واتّبَع فيها الدّهماءُ‮ ‬بعضهم بعضا حتّى تعمّ‮ ‬ويُنسى كونها مناكرَ‮ ‬فلا‮ ‬يَهتدي‮ ‬النّاس إلى الإقلاع عنها والتّوبةِ‮ ‬منها فتصيبهم لعنة الله‮.‬
وهذه آية واحده من القرآن وهناك أدلة كثيرة،‮ ‬لكني‮ ‬أحاول أن أبين لك الفرق بين اقتباس آية ونسيان آيات وأحاديث فما قام به د‮. ‬الطبطائي‮ ‬وبعض النواب الكرام لتذكير وزير الداخلية لتشديد الأمن والرقابة ومطارده المفسدين ليست بجريمة بقدر ما هي‮ ‬تضييق الخناق على بعض من‮ ‬يستغل هذا اليوم لنشر الفساد،‮ ‬وان كنت تريدين دليلاً‮ ‬ملموساً‮ ‬على خطورة مثل السكوت عن المنكر فعليك فتح محاضر المخافر خلال هذا اليوم وستعلمين مصداق مطالبة الإخوة في‮ ‬حماية المجتمع‮. ‬وأما ما طالبت به فيصلح لاحدى الدول وليس للكويت وحتى لا نحاول بيدنا أن نعمي‮ ‬أعيننا و أتمنى أن تصل الرسالة حتى لمن كان‮ ‬يؤيد رأيك من نواب أفاضل‮ ..‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث