جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 25 يونيو 2018

الورقة الملعونة أم قلم رصاص؟ «2- 2»

المستفيد من فرض التوفل او الايلتس الشركات الاجنبية العالمية، ما يشجع ذلك على الترويج للدراسة في المدارس الاجنبية من الاساس او تشجيعك وتخويفك على مستقبل ابنائك وهذه لها ابعاد عميقة كتسليط الضوء على فشل المدارس الحكومية في تخريج طالب جاهز لاختبار الايلتس او حتى الابتعاث المناهج غير جادة في ذلك ولا حتى اختيار عناصر التدريس مع احترامي لهم وان كان متوفر اختبار الايلتس يحتاج مدرسين متخصصين لانه غير عن الانكليزي اللي درسناه بالمرة ويحتاج شخص اساسا شاطر جدا بالانجليزي ويفهم الاكسنت للغة المتحدث بالاختبار لأن جزء كبير من الاختبار عبارة عن شخص يتحدث بالانكليزية عاد انت وحظك بأي لهجة ممكن تكون انكليزية بريطانية او ايرلندية او اميركية من هاللي يبلعون الحجي  وماينعاد الكلام  واذكر بنص الامتحان كنت اقول بصوت عال لما تطوفني جملة وماسمعتها عدل او مافهمتها  what؟ وعيوني تغورق ..المهم الحمل الآن على وزارة التربية ان كانت تريد ان تنشئ جيلاً قادراً على ذلك القرار اللي حطوه يجب ان تضع منهجاً قريباً من تلك الدروس في مناهجها وعلى مراحل ابتداءً من المرحلة المتوسطة ومدرسين خاصيين بلهجة معتمدة بريطانية او أميركية. وبالنسبة للصيحات التي تطالب بفرض الاختبار او رفضه قبل البعثة..للأمانة انا لست مع او ضد اختبار الايلتس مع العلم تراه اسهل من التوفل اللي قدمته بمرات واللي مرغوب بالدول العربية فقط لكني سأشرح بعض الامور كوني جربت هذه الطريقة سواء شخصيا او مع اخوتي واصدقائي مع التذكير بأن تجربتي كانت من نوع اخر، اللغة الاجنبية ان لم تمارسها فكأنك لم تستفد شيئا، فنحن هنا لا نستخدمها الا عندما نشرح لمطاعم الهمبورغر بعض العبارات الا اذا كانت لغتنا الام واكتسبناها من الاهل او المدرسة او العمل هذا شي ثاني لكن سأسقط ذلك على خريجي المدارس الحكومية ولا اقصد الحط من قدرهم الا ان اللغة الاجنبية وأصول تدريسها تحتاج لاكسنت ذاك الاكسنت او اللهجة الحوارية هي اساس لفهم اختبار التوفل او الايلتس او حتى الدراسة في الدول الاجنبية ..للتنويه اختبار الايلتس والتوفل لم يوضع بالأساس لتقييم اللغة فقط بل الادراك والسماع والفهم والاهم السرعة بالحل وذلك بالتقيد بوقت محدد، فماذا عن اصحاب الاستيعاب البطيء ..مساكين يعني باختصار الجماعة بيعرفون انت تقدر اتقايشهم والا بتقوع وترد حق اهلك ..واهني دور البعثة باول سنة لغة والمفترض ان تقويك وتجبرك انك تتمكن من اللغة بحكم مجبور تكلم الناس انكليزي او اللغة المراد الدراسة فيها وعندك ايضا دافع انك تخلص مهمتك الدراسية وتحافظ على المقعد الدراسي وتبرد جبد اهلك وتكون فاهم الأجواء بشكل عام ..اللغة في اول سنة في بلد الابتعاث هي الاهم من شهادة الايلتس لانها مختلفة وهي المحك الرئيسي اللي يستفيد الواحد منه لما بيمتحن او يسوي أبحاثه ويتفاهم مع دكاترته..الزبدة ..لمن يريد للقرار ان يبقى  يجب ان يخفض المعدل للاختبار والنقاط فبدلا من 5 ممكن يحصل نسبة اقل بالكويت حتى يتشجع الطالب على الدراسة ولمعرفة مستواه ولكي نعطيه فرصة أن يجتهد في بلد الايفاد ويتقوى ويشد حيله وهناك نأمل له بزيادة مستواه بعد سنة اللغة الدراسية والاهم هو اختبار الايلتس بعد سنة اللغة وهذا كحل وسط وحتى لا تفتح سوقاً جديداً امام تجار التعليم.
ويتقاعس الكثيرون عن فكرة الابتعاث ويلغيها، فعندما نسن قوانين يجب ان تكون هناك أرضية صلبة وبدائل وغيرها حتى ننجح في قراراتنا والاهم ألا تمس المواطن او الطالب المبتعث بالظلم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث