جريدة الشاهد اليومية

السبت, 23 يونيو 2018

العادات البالية والتخلف الحضاري

الجهل الذي تتميز به العديد من الثقافات هو السبب في تردي الحضارة الإنسانية وزيادة الحروب والخلافات بين الشعوب والأمم. فإذا أردنا أن نبني ونسمو بالحضارة الإنسانية فإنه يتوجب علينا القضاء على جهل الأفراد وجهل الشعوب والأمم.
فمن خلال الإرث لكثير من العادات والممارسات الخاطئة يأخذ البعض بالميل والتعنصر لبعض العادات والتقاليد والمفاهيم الخاطئة التي ورثها عن آبائه وأجداده ولَم يستطع مع مرور السنين وتغير المجتمع وأساليب الحياة وتداخل العلاقات الإنسانية والتغير في الوسائل التكنولوجية ووسائل التواصل الإجتماعي أن يتخلص أو يغير من عاداته العائلية والاجتماعية البالية بل ظل البعض متمسكاً بها بالرغم من تعارضها مع سماحة الأديان ومع تطور العلم والمعرفة والانفتاح وعصر العولمة.
والمثير للضحك أن تجد بعض من يحمل درجات علمية عليا ومن نظن أنهم يحملون لواء الثقافة والانفتاح لا يزالون متمسكين بهذه العادات والثقافات البالية!! وعندما تسألهم أسباب تمسكهم بهذه العادات البالية يكون ردهم ببساطة: عادات سار عليها الأجداد والآباء ومن الصعب التخلي عنها رغم عدم اقتناعنا بها!
المصيبة أن البعض استطاع أن يسخر ويستثمر وسائل التواصل الاجتماعي والوسائط التكنولوجية الحديثة لتعزيز وانتشار هذه الثقافات والعادات والممارسات البالية بين جيل الأبناء بشكل كبير.
وقد خرج تأثير هذه الثقافات والممارسات الخاطئة من محيط الفرد والعائلة ومستوى المجتمع إلى مستوى الدول والشعوب!
وأصبحت هذه الثقافات البالية هي محور الخلاف بين الشعوب والأمم وسبباً من أسباب الحروب والنزاعات بينها سبباً من أسباب التخلف الحضاري الذي تعاني منه البشرية ويعاني منه الإنسان بغض النظر عن لونه أو دينه أوجنسه أو عرقه.
لذا يجب أن نحرر الجيل الجديد من ثقافة الجهل المبنية على الأفكار والمعتقدات البالية والتحيّز والتعنصر وأن ننفتح على العالم الإنساني بعقول وقلوب مفتوحة تتقبل التعايش مع الآخرين وتحكم العقل والمنطق وتؤمن بأن الحضارة الإنسانية هي ملك لبني الإنسان بغض النظر عن لونه أو عرقه أو جنسه أو دينه،وأن الخلافات الثقافية البالية هي السبب في تدهور الحضارة الإنسانية وتعاسة الإنسان.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث