جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 21 يونيو 2018

قبلة على جبين العم عادل الزواوي

تابعت لقاءك الأخير في برنامج «اللوبي» الرمضاني الذي يقدمه الإعلامي احمد الفضلي، وفي حقيقة الامر اللقاء كان مميزاً جداً اثيرت من خلاله قضايا تهم المجتمع الكويتي كافة، يعكس ارقى صور الدفاع عن الهوية الكويتية والتي بدأت تتلاشى لاحقا عندما حسب البعض ان الجنسية الكويتية هي عباره عن صك يمنح لكل شخص يعيش على هذه الأرض سواء دخل البلاد بصورة قانونية او غير ذلك. وما لفت انتباهي ثباتك وطرحك المغمور بالروح الوطنية واستشهاداتك بمواقف تعزز ايمانك المطلق بأهداف وطنية ساميه هذا ما عرفته عنك عندما كنت احضر مع والدي بمبنى مجلة الديرة عندما كنت صغيراً برفقة والدي أبو سالم شفاه الله، وكنت استمع لاحاديثكم ومناقشاتكم عن هذه المواضيع التي لا تخرج عن الهوية الوطنية الكويتية العزيزة . واعجبت كثيراً بردك الموضوعي على تساؤلات الأخ خالد خلف والتي اطلقها بشكل هجومي حول موضوع الجنسية والتزوير والمحكمة الإدارية ، حيث كنت ودوداً في تقبلك منه كابن عندما قال كلمة «لا يشرفني» والتي لا تليق بمقامك وتاريخك ولا حتى من شخصه كأكاديمي ، وكنت ايضاً حليماً بقبول نقده الجارح الجائر على مجموعتكم الموقرة وأهدافها الوطنية السامية ومحاولاته تحجيم مجموعتكم عندما سأل عن عدد المقيدين بها ، قد تكون للاخ خالد اعتبارات معينة او رغبة لخوض انتخابات برلمانية من خلال دائرة انتخابية تكثر بها اعداد المزورين والمدلسين لذلك يخشى ان يخسر عدداً من هذه الأصوات او قد تكون له مآرب أخرى تحمل نفس الصياق ، لكنني على يقين يا عم بو محمد انك تنطلق من مبدأ وطني بحت وحريص جداً على الهوية الوطنية وان تعود الكويت كما كانت سابقا «وطن النهار» وان قضيتكم التي تبنيتموها قضية وطنية حساسة جداً تلامس معاناة كل مواطن كويتي غيور على وطنه لا يقبل بتزوير وتدليس وفساد مستشر في مفاصل بلد كامل، ونحن كامتداد لكم لا يشرفنا مزور ولا فاسد انتهك حقوق كويتية اصيلة دون وجه حق ولا يشرفنا فاسد استولى على أموال عامة، ولا يشرفنا الا الكويتي الذي يحافظ على هويتنا التي ورثناها من آبائنا واجدادنا .. صح بوحك يا عم بومحمد وسلمت وتقبل الله طاعتك.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث