جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 21 يونيو 2018

صوموا طوال السنة!

انقضى شهر رمضان الكريم، اعاده الله علينا وعلى الجميع بكل صحة وسلام، وذهب بعد أن قضينا به وقتا روحانيا جميلا .. صامت به ذواتنا عن كل ما هو سيئ ومضر، وتمتعنا به في جو اجتماعي ساد به الوصل والعلاقات الطيبة بين الاهل والاحبة والجيران.  لقد صمنا عن الاكل .. وعن كل السلوكيات المضرة التي تجرح الصيام النقي الخالص لوجه الله.  والآن، توقف الصيام عن الاكل .. ولكن الصيام عن كل سلوكيات مؤذية ومضرة يجب ألا نتوقف عنها لأنها تشوه حياتنا وتجعلها بعيدة عن القيم الاسلامية والانسانية الصحيحة.  يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق»، وهذا معناه أن الاسلام –دين الله الحق- لم يأتي ليجعلنا نمارس الشعائر والطقوس الدينية فقط، بقدر ما أتى ليعزز فينا السلوكيات «الحقة» القائمة على قيم وعادات ومبادئ نقية لا تشوبها شائبة من «زخارف» الدنيا الفانية.  الآن .. مفهوم الصيام عن الاكل يجب ألا ينفصل عن «الصيام» عن كل سلوك مضر وغير نافع، وهو صيام يجب أن يستمر معنا ما حيينا .. وهذا هو الالتزام الحقيقي الواجب على كل مسلم ومسلمة، أما التوقف عن سلوكياتنا السيئة لمدة شهر .. وممارستها طول بقية شهور السنة الاخرى .. فهو امر «قبيح» جدا وضرره – لو علمنا حقيقته- لفجعنا من هول المصيبة.  فهل نكون صادقين وملتزمين في ايماننا الحقيقي .. أم ان «الشهر الفضيل» هو استراحة فقط ومن ثم نعود لنرتكب الافعال التي لا صلة لها بالاسلام سواء كانت سلوك نفاق أو نمائم أو تشويه سمعة أو غيبة أو كذب أو فجور في خصومة .. وغيرها؟!! يا احبة فإن كل ما نقوله ونفعله يكتب في «صحيفة» كل منا .. وعواقبها لا تحمد أبدا .. فاحذروا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث