جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 11 نوفمبر 2009

فضيحة جديدة في‮ ‬ديوان الخدمة

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أعلن ديوان الخدمة عبر جريدة‮ »‬الراي‮« ‬أنه لا‮ ‬يوجد ربط آلي‮ ‬بين الديوان والمعلومات المدنية بعد فضيحة ترشيح مواطنة متوفاة منذ العام‮ ‬2000‮ ‬وتم ترشيحها بعد تسع سنوات من تقديمها كباحثة عن عمل رغم تسلم ديوان الخدمة شهادة وفاتها من قبل زوجها‮. ‬ومصدر الديوان‮ »‬يدغدغ‮ ‬المشاعر‮«‬،‮ ‬لكن بطريقة‮ ‬يحاول من خلالها الضحك على الذقون ومن‮  ‬أجل تحسين صورة الديوان،‮ ‬والحقيقة لا تمت بصلة إلى تصريح المصدر،‮ ‬لأن موقع ديوان الخدمة المدنية الذي‮ ‬يقوم بخدمة الدولة كلها و»جميع الوزارات‮« ‬يوجد فيه ربط آلي‮ ‬ونظام متكامل‮ ‬يخدم كل موظفي‮ ‬الدولة من ناحية التوظيف وتسلم طلبات المواطنين من خلال التسجيل عبر الإنترنت،‮ ‬ثم الذهاب للتقدم للوظيفة وهناك دورات تدريبية كما أن مركز التنمية البشرية‮ ‬يتم من خلاله على الإنترنت الاطلاع على الدورات المتوافرة بدلاً‮ ‬من الاطلاع على كتب وملازم،‮ ‬فإذا لم‮ ‬يكن هناك رابط آلي‮ ‬اذن كيف‮ ‬يرفض نظام التوظيف المركزي‮ ‬الراغبين والباحثين عن عمل وهم مقيدون‮  ‬بالمؤسسة العامة للتأمينات؟ وإذا تم قبوله كباحث عن عمل‮ ‬يتم استخراج المعلومات عنه سواء كان حياً‮ ‬أو ميتاً،‮ ‬متزوجاً‮ ‬أم‮ ‬غير متزوج والمؤهل العلمي‮ ‬الحاصل عليه‮. ‬ولو سألنا أحد موظفي‮ ‬الديوان سيؤكد لنا أن الربط الآلي‮ ‬موجود بين ديوان الخدمة والهيئة العامة للمعلومات المدنية،‮ ‬لذا‮ ‬يجب إعادة تأهيل جميع موظفي‮ ‬ديوان الخدمة وإخضاعهم لدورات تدريبية حتى لا‮ ‬يقع الخطاء ويتكرر ويجب محاسبة المتسبب سواء كان قيادياً‮ ‬أم موظفاً‮ ‬وإحالته إلى التحقيق‮.‬
هنالك مشكلة كبيرة في‮ ‬الديوان،‮ ‬واعتقد أنها تسمى التخبط،‮ ‬وإلا لما هذه التصريحات عن جهاز جعلته الدولة موقع ثقة ليتم به إنصاف المواطنين والعمل على أكمل وجه للقيام بالعمل المناط به‮. ‬وأنا لن أتكلم عن الواسطة و»مطامر الأرقام‮« ‬على رقبة الفقير الذي‮ ‬لا حول له ولا قوة إلا أن‮ ‬ينتظر السنين تلو السنين ليتم توظيفه،‮ ‬ولكن المشكلة التي‮ ‬تحدثت عنها مشكلة تقنية‮.. ‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث