جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 12 يونيو 2018

بين مونيه وفان غوخ

رائد الانطباعية الأول كلود مونية ولد في نوفمبر 1840 والفنان الهولندي فنسينت فإن غوخ ولد في مارس 1853 وبين الشخصين الأول والثاني 12 سنة ما يعتبر انهم معاصرون لنفس الحقبة وينظم معهم الفنان إدوارد مانيه ورينوا وادغار ديغا وبول غوغان ما يقرب للمعقول سبب تقاربهم الفني واتخاذ المدرسة الانطباعية مسلكا ووسيلة للتعبير والتصوير خارجين بذلك عن إطار الفنون الكلاسيكية الممتد تاريخه إلى ما قبل الاربعمائة عام فاسباب التأثر ببعضهم يبدو واضحا بالفترة الزمنية التي عاشوها وقناعتهم بأن الانطباعية أو التاثيرية والخروج الى الفضاء الطلق والنقل من الواقع المنظور امام الفنان هي المدرسة الفنية  المثلى الواجب أتباعه وكذلك  القول لا ينطبق على الفنان هنري ماتيس 1869 والفنان بابلو بيكاسو 1881 حيث يختلف الاسلوب وتختلف المدرسة في تناولهم التقني لما يرسمون مع عدم خروجهم عن الأساس الواقعي والمدرسة الأم الكلاسيكية او روحها آخذين من تلك القواعد الأساسية دعامة قوية لفرض مدارسهم التي تطرفت عن المدرسة التاثيرية لأن هنري ماتيس رائد المدرسة الوحشية وبيكاسو أستاذ المدرسة التكعيبية وإظهار البعد الثالث للعنصر المرسوم في اللوحه أو العمل الفني ومن هنا نعود إلى عصر النهضة في القرن الرابع عشر لنرى بوضح ماهي القواعد التي كان الفنان التشكيلي منذ ستمائة سنه يعتبرها أساسا لا بد منه في أي عمل من الأعمال لنعرف منهم أن الخارجين عن تلك الأسس والقواعد فئة حجتها جدا ضعيفة ولا معنى لها كما لا داعي لها إلا إذا كان مدعي الفن يريد القفز على تلك الأسس وذاك الكم الكبير من المؤسسين والمبدعين منذ دافنشي إلى عصر سلفادور دالي وبيكاسو الذين ادخلوا على الفن مسحة جديده جميلة دون التعدي على الموازين الحقيقية للعمل الفني اقول هذا الكلام وأرسله إلى تلك الشريحة القادمة من مغيب الشمس أو أقصى وابعد المسافات التي بينه وبين الفن بكل ما يعنية الفن التشكيلي والتعبير الحسي والفلسفي راجيا من جيل الشباب اتباع آراء الفنانين والمشاهير أصحاب الرؤية الواقعية والمؤسسات الرسمية الداعمة لهذا النهج من الفنون والابتعاد عن من يقدم فلسفته الفارغة ورأيه الخارج عن الإطار الصحيح للفن لأن في أتباعهم وأد للحركة الفنية بصفة عامة والذوق الرفيع على الأخص فالبنيان لا يعلوا على السطح الهش الركيك وكما قال الشاعر .
يا باني البنيان في أرض الهيام
من بنى ساس على رمل يخيب

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث