الإثنين, 11 يونيو 2018

ذياب ملبسة ثياب

في هذا الشهر الفضيل والذي تكثر به العبادات يتعرض طفل في الرابعة من عمره للتحرش الجنسي من الذئاب البشرية. وتُثار القضية من قبل الكثيرين الذين يطالبون بالقصاص بدون معالجة الأسباب التي أدت إلى هذا الفعل الشنيع. أين قانون وحقوق الطفل, ووزارة الشباب, فالعملية ستتكرر إن لم تعالج المسببات لهذا الفعل ويحاسب كل من ساعد هؤلاء الذئاب, فالاعلام ووسائل التواصل والتربية والاسرة والدولة بأكملها ساعدوا في  إثارة الغرائز عند هؤلاء الشباب وعلى الدولة محاسبة من يعرض برامج لا اخلاقية تثير الغرائز عند شبابنا وتمنع بث القيم والاخلاق الاسلامية بحجة التطور فكري ومواكبة العصر. أصبحت المسلسلات جريئة بعرض العلاقات المحرمة وقصص الحب والغرام ووسائل التواصل تشجع على الفتن والتي تساعد على التذمر والتنمر على العادات والقيم والاخلاق في مجتمعنا الاسلامي والعربي. وهذا أدى الى الكبت لطاقات شبابنا لعدم معرفتهم للطريق السوي وكيفية تفريغ طاقتهم الشبابية فعلى الدولة أن تجتمع بكل من المختصين بوزارة الاعلام والتربية والشؤون الشبابية والشؤون الاجتماعية وتنمية المجتمع ومركز الامومة والطفولة والشؤون القانونية لوضع حلول لمعالجة تلك المشكلة التي ستصبح ظاهرة في فترة قريبة جدا وتمنع ضعاف النفوس من استغلال تلك القضايا والبحث عن الشهرة وكسب الأموال. ضاع الكثير من شباب وأطفال الدول بسبب عدم الوعي لمعالجة الأسباب والمشاكل فقط يقومون بعرض المشكلة واثارتها بالرأي العام. ومن ثم الخضوع لرأي الشعب ومطالبه. أنا كمواطنة أطالب الدولة بمحاسبة من يعرض تلك القضايا ويثيرها بالرأي العام ووسائل التواصل وهم غير مختصين وليس لديهم أذن مسبق. وعلى المسؤولين القيام بمحاسبتهم وغلق حساباتهم لانها تأثر على سمعة الدولة وتسهل على الكثيرين تكرار تلك الجرائم لعدم عرضهم لعقوبة مرتكبيها فقط يتم اثارة القضيه وتهييج الرأي العام دون متابعة القضية. فأغلب الفتن تظهر من تلك الحسابات غير رسمية  كالتفرقة العنصرية والطائفية واثارة قضايا كثيرة .ومن أمن العقاب أساء الأدب ودمر المجتمع. وبالاخير نسأل الله أن يحفظ أبناءنا وشبابنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن, ومن الذياب الملبسة ثياب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث