جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 10 نوفمبر 2009

المواصلات والكسل‮!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

استبشرنا خيرا بدخول الدكتور المهندس محمد البصيري‮ ‬لوزارة المواصلات لأنه صاحب نظرة واقعية وصاحب قرار وهو خارج من القواعد الشعبية التي‮ ‬جلبت له الكرسي،‮ ‬وهو منذ أن كان نائبا وهو‮ ‬يحث على الإصلاح‮! ‬ونرجو من الوزير الاهتمام بدخول العولمة بعد أن مضى منها‮ ‬9‮ ‬سنوات على الألفية فما زلنا نراوح إلى الآن مكاننا و نعاني‮ ‬من مشاكل الانترنت والشبكات الهاتفية ولا نرى من بصيص أمل بتقدم ولو لخطوه إلى الإمام من خدمة الشبكة،‮ ‬فيوجد لدي‮ ‬اقتراح بدخول الوزارة إلى المنافسة وخوض محاربة الأسعار فلو سلطنا الضوء على جمهورية مصر سنجد أنها تقدم خدمة الانترنت عن طريق هواتف المنازل وبسرعة قوية ومواصفات ممتازة ونحن للأسف الخدمة في‮ ‬الكويت والتي‮ ‬تقدمها وزارة المواصلات سيئة جدا ومتردية ومن اجل ذلك نتمنى من الوزارة على اقل تقدير أن تكون بعد مصر التي‮ ‬أصلا لا‮ ‬يوجد لديها فائض ولا موارد نفطية تقارن بالكويت‮! ‬ونريد أن تحذو حذوها من خلال تطبيقها لنظام الاتصالات المصرية لأنه‮ ‬يدر لها عوائد ممتازة للمجتمع وللوزارة على وجه الخصوص حيث أن النسبة الكبيرة من الشعب تستخدم الانترنت ولا أخفيك‮ ‬يا معالي‮ ‬الوزير أن شركات الاتصالات المحلية استغلت المواطن بما فيه الكفاية و اشتراكات أسعارها مبالغ‮ ‬بها جدا ومثال فإن احدى الشركات اشتراكها‮ ‬يساوي‮ ‬15‮ ‬ديناراً‮ ‬والوزارة مع الأسف تأخذ ضريبة رمزية وهي‮ ‬10‮ ‬٪‮ ‬يعني‮ (‬1‭.‬500‮) ‬دينار ونصف فقط،‮ ‬فلماذا الوزارة لا تستغلها خصوصا أنها شركات ربحت على ظهور الكويتيين وعلى حساب أموال البلد وأصحابها معدودون على أصابع اليد الواحدة وأنت تعرف من هم فقد جعلت حصرا عليهم والوزارة لا تقدم إلا الخصومات لهم والتسهيلات دون الاستفاده منهم ولوطنهم فالشركات المعنية‮ (‬تمص المستخدم في‮ ‬الكويت مص‮) ‬ولا تقدم الخدمة المطلوبة‮!‬
وهناك امر مهم‮ ‬يا معالي‮ ‬الوزير،‮ ‬فالوزارة فيها جيش جرار من موظفين مهنيين بإمكانهم ادارة مواصلات دول العالم فقط لو قامت الوزارة بمشروع بناء قسم خاص‮ ‬يقوم بتلك المهمات ومن خلالها ايضا ستستطيع أن تتحكم الوزارة بحجب المواقع المنافية للآداب والتي‮ ‬لا تحمل أي‮ ‬فائدة للمجتمعات والبشرية ولا‮ ‬يكون هنالك خلط في‮ ‬اقسام الوزارة واعمالها وبشكل منسق بعيدا عن التخبط الحاصل‮! ‬وفقد نما إلى علمي‮ ‬ايضا بعد التقصي‮ ‬بأن نسبة الانترنت‮ ‬غير المستخدمة بوزارة المواصلات‮ ‬70‮ ‬٪‮ ‬فمجموع المستخدم حاليا للشركات التي‮ ‬تبيع الكروت والهوائيات ليس أكثر من‮ ‬30‮ ‬٪‮ ‬فقط‮! ‬إضافة إلى موضوع الكيبل الضوئي‮ ‬وقد تم تمديده إلى جميع بيوت الكويتيين وجاهز له أكثر من سنتين فلماذا لا‮ ‬يتم استغلال كل تلك الأمور وتفعيلها لكي‮ ‬تعمل ويتم انطلاق مستقبل جديد لعالم الاتصالات ومنا لكم لكي‮ ‬نرى تحرك في‮ ‬اسرع وقت‮! ‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث