جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 10 يونيو 2018

بلوك غشمرة والسودان!

يعكس البرنامج التلفزيوني «بلوك غشمرة»، والذي يعرض على تلفزيون الكويت بهذا الشهر الفضيل، الحقيقة المرة التي اصابت الاعمال الكويتية مؤخرا، والتي تنم عن حالة عامة من رداءة الاعمال التلفزيونية التي تحولت من اعمال ذات نزعات جادة وهادفة الى اعمال تقوم على «التهريج» و«الطنازة» التي لا تحمل اي معنى أو فائدة أو قيمة تذكر والاسوأ هو استمرار هذا البرنامج «غير الهادف» في تقديم حلقات معينة تهدف الى تصوير حياة الآخرين «من شعوب ومجتمعات» بطريقة ساذجة .. ولعل آخرها حلقة تناولت المجتمع السوداني والتي -بزعمي الخاص- اساءت لنا نحن الكويتيين قبل ان تسيء لأهلنا في السودان.
 شخصيا كان لي الفخر في مزاملة وصداقة العديد من ابناء السودان الذين لم ار اطيب وانبل واصدق واكثر جدا وجهدا منهم! ولم ارهم يتحدثون بتلك الطريقة المهينة التي صورها بهم ذلك المسلسل الرديء في نصه واداء العاملين به!
المشكلة ان هذا البرنامج «المريض» نصا واخراجا وتمثيلا يعرض على قناة تلفزيون الدولة الرسمي. وهذا ما يجعل موقف الكويت، والمشهود له بالمواقف القومية، ضعيفا إن لم يسمها بالضرر الشديد ويفقدها مكانتها القومية المرموقة والتي كان آخرها ذلك الموقف البطولي من نصرة الشعب العربي الفلسطيني ضد مكينة الاجرام الصهيونية الاسرائيلية.
 اتمنى ان تستدرك وزارة الاعلام خطورة مثل هذه البرامج التمثيلية على مكانة الدولة من جهة، وعلى الضرر الذي قد يصيب علاقتنا بالآخرين او ما قد يدفع الآخرين لمهاجمتنا وكرهنا بسبب هذه التصرفات الصبيانية وغير الواعية والتي ابداً لا علاقة لها لا من قريب او بعيد بالنقد الفكاهي المباح ولأهلنا في السودان نقول: حقكم علينا ولكم منا كل الحشيمة والتقدير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث