جريدة الشاهد اليومية

السبت, 09 يونيو 2018

هل انهار العلم وتلاشت قيمة المعلم؟

خلال الأيام القليلة الماضية تداولت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي القرار الشجاع لمعالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور حامد العازمي بتشديد الإجراءات لمنع وسائل الغش المختلفة، والمستحدثة في اختبارات الثانوية العامة، وما صاحب هذه العملية من إجراءات إدارية وتنظيمية وقانونية تهدف إلى إرساء العدل والمساواة بين المتقدمين ورفع مكانة العلم وزيادة هيبة المعلم واحترام العملية التعليمية.
ومع الأسف الشديد أنه قد تزامنت مع هذه القرارات العلمية والتربوية الشجاعة حملة مضادة من بعض الطلبة وأولياء الأمور وبعض أعضاء مجلس الأمة لهذه الإجراءات التصحيحية في العملية التعليمية .
وقد ظل معالي الوزير صامداً ومصراً على هذه الخطوات الإصلاحية رغم هذه الحملة المضادة والتي استخدمت فيها كافة الوسائل الإعلامية والإجراءات الإدارية والقانونية لإبطالها.
إلا أن المفاجأة كانت انتشار خبر إلغاء حكم القرار الخاص بلائحة الغش من قبل المحكمة الإدارية.
فإذا صدق هذا الخبر بإلغاء القرار الخاص بلائحة الغش من قبل المحكمة الإدارية فإن في ذلك انهيار العملية التعليمية وضياع هيبة المعلم وقيمته وتلاشي نزاهة التعليم.
لذا فإنني أدعو المسؤولين في وزارة التربية وإدارة الفتوى والتشريع بصفتها محامي الدولة إلى المتابعة الحثيثة لقرارات المحكمة الإدارية بهذا الخصوص واتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية لدعم القرار الإصلاحي والشجاع الذي اتخذه معالي وزير التربية للمحافظة على العملية التعليمية وإعلاء هيبة الدولة واحترام المعلم وقيمة العلم والعلماء.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث