جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 07 يونيو 2018

من أجل الكويت ... ماذا تعني ؟!

تنفيع ومصلحة وتخوين وتسجيل مواقف وتطبيق قوانين والتراجع عنها، ومسؤولون عن التصريحات فقط مع إنهاء وإخلاء الطرف عن تحمل المسؤوليات، وكل ذلك «من أجل الكويت»!
توجد عبارة متكررة على أفواه الكثيرين الذين  يظهرون على الشاشات الفضائية والمحلية ويتبأون المناصب القيادية للوصول إلى أهدافهم وغاياتهم ومصالحهم الخاصة ويتبوأون هذه العبارة جسرا لمصاحلهم وهي .. «من أجل بلدنا الكويت» !
فكرة طرأت ويريدون من الاخرين الوقوف معهم ودعمهم مبررين ذلك  «من  أجل الكويت»!
عمل تطوعي مكون من زراعة وغرس مليون نخلة متفرقة بشتى المناطق، وكذلك زرع سبستيان دبق المعروفة بـ «البمبرة» في ضواحي الكويت، ويطلبون من غيرهم مساعدتهم بإصرار  عبر وسائل التواصل والإعلام وتسأل أصحاب مثل هذه الأفكار والأعمال التطوعية عن أهمية هذه الاعمال  فيبررون «من أجل الكويت»!  ويتعذر أصحابها بعدم وجود رعاية ودعم وكل ذلك «من أجل الكويت» !
ومسؤول يخرج  عن صلاحياته، ويتطاول على المراجعين، وينهي معاملات غير قانونية وكل ذلك «من أجل الكويت».
ومسؤول آخر ينقل ربعه وجماعته وطائفته وقبيلته في ادارات تابعة له، ويضمن لهم المكافات والبدلات والترقيات والكراسي التي هي دائما أوسع من الجالسين عليها، وكل ذلك بحجة «من أجل الكويت».
وتوجه من البعض في إنهاء خدمات الوافدين وإحلال نظام «التكويت» الذي ثبت فشله الذريع في اكثر من مؤسسة ومنها التربية في عدم سد  وتدني مستوى التعليم وكل ذلك والقيادات تصرح «من أجل الكويت»
تعيينات باراشوتية وقيادات بالواسطة ونقل وندب وتكاليف عشوائية وتصفيات كثيرة لمن يعمل وغير محسوب عليهم، وضرب القوانين واللوائح  بعرض الحائط ، والكسب غير المشروع، واستغلال المنصب في مشاريع وصفقات وعمولات، ورشاوى، وفساد، وسرقات ،ونصب، واحتيال، وخداع، وكذب، ونشر الإشاعات المغرضة وتنظيم شبكات في مواقع التواصل الاجتماعي  بهدف الضرب والتلميع، وكل ذلك بحجة «من أجل الكويت».
«من أجل الكويت» عبارة أصبحت مكشوفة لكل منافق ووصولي إلى الحكومة دون أن يخشى المحاسبة والمراقبة، فقد وصلنا إلى قناعة بأن العبارات والشعارات التي يتغنى بها بعض المسؤولين وبعض المبادرين باسم الكويت والوطن تعني هدم البلد وتخريبه وتدميره  ونشر الفوضى، لذلك كل فكرة وعمل وتصريح خاص وعام وتطوعي يعمم وينشر ويحمل هذه العناوين والشعارات ينبغي الابتعاد عنه وعدم المشاركة، فالولاءوحب الوطن والعمل من أجله لا يكون مجرد كلام فارغ دون وجود نية صادقة نابعة من القلب والوجدان بالمساهمة في البناء والدفاع عن الدولة، والعمل بالفعل لأجل مستقبل ومن أجل الكويت لا غير ذلك.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث