الأربعاء, 06 يونيو 2018

وزارة الداخلية... هذه حقيقة نصابة محترفة من جنسية عربية

لم يترك لنا علم النفس التحليلي أي حالة انسانية إلا وحللها تحليلا سيكولوجيا ومن هذه الشخصيات النصابة المحترفة التي تستخدم جمالها الصاعق لإغواء الرجال لجمع رؤوس الاموال والمصيبة حينما تكون هذه الشخصية شابة بعمر الثلاثين، ويكون ضحاياها رجالاً ونساءً تلك قصة فتاة شابة عازبة من جنسية عربية تبلغ من الجمال ما يجعلها تصعق الرجال ومن هذه الشخصيات الشخصية المحترفة التي تستخدم جمالها وسيلة لضحاياها أصحاب رؤوس المال ولديها من فن الكلام والمراوغة والمناورة وسحر الالفاظ والبيان والكلمات ما يجعلها توقع في شراكها عشرات النساء والبنات من أترابها، ظهرت على مسرح الحياة بعقلية ترامبية خلال فترة وجيزة وأوقعت ضحاياها كما لو كانت كومودو الخداع والتضليل وجمعت ثروة تقديرية 125000 دينار وكانت تتصرف بعقلية بنكية استثمارية تأخذ من هذا ومن ذاك ومن هذه ومن تلك حتى كونت مجتمعا خاصا بها توزع عليه اللقاءات والمقابلات والمكالمات والكلمات وتعطي لمرة نسبة سهمية من أسهم المرابحة التي تعد بها ضحاياها ثم تعطي لمرة ثانية نسبة  سهمية دون ذلك ثم نسبة إفلاسية ثم نسبة نمو وهمية لدورة رأس المال من خلال مشاريع وهمية تتقن فن تأسيسها ونشاطها وإدارتها الوهمية هذه النصابة ذات الشخصية المحترفة الساحرة الجمال كم خدعت نساء ورجالا وأجبرت نساء على بيع ذهبهن ومصاغهن ومجوهراتهن وبعد كل ذلك وفي لحظة التأزم الدرامي لسيناريو العمل تغادر الكويت الى بلدها المطل على البحر المتوسط وتغلق كل وسائل التواصل والارقام الخاصة بها وتترك ضحاياها في حالات يرثى لها تداع ومرض كما لو كانوا من فقد أسهمه في الأزمة المالية العالمية وهي الان توارت عن الانظار وقد قام الضحايا المغدور بهم بالتقدم بشكاوى لوزارة الداخلية وبرفع دعاوى قضائية لعلها ترد او ترجع لهم المال المسلوب بالمكر والخديعة دون جدوى وبعضهم ناشدني الكتابة في هذا الموضوع وأنا حرصت على نشره لأن الكويت بلد خير وأهلها أهل خير ولاينبغي لأي وافد أو مقيم أن تسول لها نفسه فهم الكويت بغير معانيها الخيرة الكريمة. لقد سألني عدد من الضحايا ماهي امكانات وزارة الداخلية في معالجة هذه المشكلة او الحيلولة دون تكرارها وهل ادارة تنفيذ الاحكام ومعاونة تنفيذ الاحكام لديه اجراءات وهل الانتربول الدولي الكويتي  له اجراءات وما معايير وشروط التدخل لاحضارها من بلدها الذي توارت فيه عن الانظار كما أننا نهيب بادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية تخصيص مادة اعلامية تحذيرية وتثقيفية بخصوص هذه الحالات وأشباهها. اللهم اجعل الكويت واحة امن وامان من كل من اراد بها سوءاً أو شراً أو منكراً أو كيداً.
بيانات النصابة والتفاصيل عنها موجودة لدي

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث