جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 05 يونيو 2018

السياحة الدينية بين الحلال والحرام

قال تعالى «إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا» ومكة المكرمة هي مهبط الوحي على رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة والسلام في غار حراء. وفيها ولد وترعرع . وفيها صدع بالحق. وأُمر بنشر الدين الاسلامي . وفيها  حورب وتأذى وأجبر على الهجرة من أحب البقاع الى نفسه الى المدينة المنورة. وفيها كل ذكرياته الجميلة بيته، وذكرياته الجميلة مع زوجته المحبوبة خديجة رضي الله عنها, وفيها أصدقاؤه، ومؤيدوه، ومحبوه. مكة تحتوي على العديد من الاماكن المقدسة كالكعبة وبيت الرسول صلى الله عليه وسلم في المسفلة العليا عند باب محمد. ويقال انه يقع في مكان  مكتبة مكة حالياً. وبيت صاحبه ابي بكر الصديق في بني الجموح مكان ابراج مكة حاليا. والحوزرة وهي المكان الذي وقف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم مودعا مكة. «انك أحب بقاع الله الي ولولا ان قومك أخرجوني ما خرجت». وتقع امام باب الملك عبدالعزيز . ودار بني الأرقم، وغار ثور. والكثير من الاماكن التي تضم في جنباتها افضل وأروع لحظات الدنيا. يوم بعث الرسول الكريم وترعرع وتزوج وأنجب وهاجر. فكل زاوية في مكة لها ذكريات إسلامية ولكل حجر تاريخ وفي كل زقاق جرت أحداث . وحول الكعبة الكثير من  الاحداث التي لخصها الازرقي رحمه الله في كتابه «تاريخ مكة» وفيها أجياد، وجبل الصفا، والمروة وجبل أبو قبيس والذي يشرف على المسجد الحرام وشعب علي وتسمى أجياد، والجعرانة وهو ماء بين مكة والطائف. والحجون وفيها قبر السيدة خديجة زوجة الرسول، والخيف في منى. وحنين وهو المكان الذي حارب الرسول فيه قبيلة هوازن وعُرف بغزوة حنين. وفيها عين ماء وتبعد 36 كيلو مترا عن مكة باتجاه الطائف، وذي طوى، وجرول وكدي وهي المكان الذي بات فيه الرسول صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة، ومحسر. وهو وادي صغير شرق مكة بين مزدلفة ومنى. وسمي محسر لان الشيطان تحسر لما رأى جمع المسلمين. ويقال هو المكان الذي وقف فيه فيل ابرهة ولم يتحرك باتجاه الكعبة، والمحصب هو المكان  الذي فيه الجمرات، ومزدلفة وفيها المشعر الحرام . والحديبية وعرفة. وهناك اماكن حديثة  كمصنع الكسوة، حيث تصنع كسوة الكعبة وكانت تصنع قديما في مصر وتجلب في موكب مهيب يسمى «المحمل». هذا في مكة أما في المدينة المنورة فهناك العديد من الاماكن التاريخية الدينية علاوة على زيارة مسجد الرسول، وقبره صلى الله عليه وسلم. ومقبرة البقيع حيث دفن معظم الصحابة وعلى رأسهم عثمان بن عفان رضي الله عنه وزوجات الرسول وفيها جبل أحد، ومسجد قباء. وخيبر وأماكن بيوت الصحابة وغيرها. ورغم ان هناك هيئة للسياحة فى السعودية. وهناك خرائط سياحية لمكة المكرمة، والمدينة المنورة في المكتبات إلا ان هذا الموضوع لم يلق الاهتمام الكافي الذي يليق بهذه الاماكن المقدسة، وتاريخها العظيم. والذي هو تاريخ العرب، والاسلام. وبعض هذه الاماكن تركت عرضة لأهل البدع وعوام الناس. شوهوها بالمخالفات والقمامة كغار حراء، وغار ثور. ورغم خطورة مواقعها وصعوبة الصعود لها إلا ان الكثير من الناس يخاطر ويكابد للذهاب لها مشيا على الاقدام. ولقد تعرض الكثير منهم للموت تعباً أو سقوطا من أعلى. فلماذا لا يتم تسهيل زيارة هذه الاماكن؟ وتوفير الوسائل الحديثة «كالتل فريك» وعمل الحواجز، وتوفير أماكن الاستراحة ودورات المياه، وتوفير مرشدين سياحيين وأماكن لبيع المشروبات والطعام؟ ولماذا لا تستغل هذه الاماكن التاريخية المحببة  لكل المسلمين فيما ينفع المسلمين ويعود بالخير على السعودية؟ وكلنا أمل بالهيئة العامة للسياحة وتوجيهات الامير محمد بن سلمان ولي العهد ورؤية 2030 ومنها السياحة الدينية وبحث موضوع استغلال هذه الاماكن التاريخية الدينية من منظور شرعي حضاري بعيداً عن فتاوى الحلال، والحرام فالاصل في الاشياء الاباحة وتطوير هذه الاماكن يرسخ تاريخ الاسلام في نفوس المسلمين. ويزيدهم تعلقا وحبا واتباعا لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث