جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 04 يونيو 2018

انستغرام الجيش الكويتي

الجيش هو القوة العسكرية المقاتلة لأي بلد، هم مجموعة من الأفراد القادرين على القتال وهم الدروع الحقيقية لحفظ البلد من أي اخطار خارجية واحيانا داخلية، الجيش هو هيبة الدولة، وهدف الجيش الأساسي حماية الوطن والحدود البرية والمياه الاقليمية والمجال الجوي للدولة اضافة لأمن المواطن، فالجيش تنتهي واجباته عند هذا الحد.  خلال شهر رمضان المبارك، تغيّر حساب الجيش الكويتي على انستغرام من اخبار الجيش اليومية والاستقبالات الرسمية واعلانات القبول والتوظيف إلى حساب على مايبدو يعرض أحكاماً دينية ومواعظ  مدعمة بشعار الجيش الكويتي، فهل اتخذ الجيش الكويتي أو بالاحرى مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة وظيفة وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية؟ أم انه مجرد «ملء فراغ» الصفحة في شهر رمضان؟ الغريب بالأمر بان صفحات الجيوش الاخرى على الانستغرام «ان وجدت» لم تقلب صفحاتها على الانستغرام وتملأها بصور فيديوهات «إسلامية» بل تعرض صورا لحماة الوطن وصورا لحب الوطن والاعتزاز به، وليس «كل دولة» جيشها يمتلك حسابا على وسائل التواصل الاجتماعي بل ان هناك  بعض الحسابات الشخصية أو الفردية التي تضع صوراً خاصة لبعض الجنود والتدريبات العسكرية العامة.
بكل صراحة، كيف لصفحة جيش ورئاسة اركان ان تضع حكماً عن «الجماع» في نهار رمضان؟ أو حكم استخدام «السواك»؟ فهل هذا جزء من عمل الجيش؟ وهل هناك قسم  عسكري ديني نجهله؟ لا اعلم من يدير الحساب أو من المسؤول عن هذه الصفحة ولكن حتما انه امر مستغرب فليس من حق أي عسكري ان يتدخل في الشأن الديني فهذا ليس اختصاص الجيش، وليس من حق الدين ان يتدخل في الشأن العسكري كما ليس من حق الاعلام التدخل في شؤون وزارة الصحة وليس من شأن وزارة الصحة التدخل في وزارة المالية،  وليس من شأن المالية التدخل في شؤون المجلس الوطني وهكذا لأن لكل جهة تخصصاً معيناً،  اذن لماذا كل هذا التخبط؟  نتمنى ان يضع الجيش بعض المعلومات المهمة التي يغفل عنها المواطنون، نتمنى ان يضع معلومات عن فضل الخدمة العسكرية والانتماء للوطن وحب الوطن بدلا من هذه الأحكام الدينية التي تجعل المتابع يضع الكثير من علامات الاستفهام والتعجب نتمنى ان يضع معلومات حول الأقسام العسكرية أو ربما معلومات تاريخية عن الجيش الكويتي، نتمنى ان نرى تثقيفا عسكريا لنا كمتابعين ومدنيين بدلا من هذه الأحكام،
اثارت هذه الصور الكثير من الاستنكار والاستغراب على مواقع التواصل الاجتماعي واثارت الكثير من السخرية، ونحن لانقبل بان يكون الجيش الكويتي موضع سخرية أو استهزاء من أي كان، حيث ان احد الحسابات كتب «هذه ليست نكتة»، وآخرون كتبوا «انها فوتوشوب» لانهم لم يصدقوا ان الجيش يضع أحكام شرعية دينية على حسابهم الرسمي في انستغرام.
فإن كان هذا خطأ غير متعمد فالرجاء التوضيح، وتدارك الموقف.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث