جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 03 يونيو 2018

من هو الكافر

في الكويت: مجلس الامة يرفض كشف فساد النواب ويمنع عرض وثائق ومستندات تكشف فسادهم.
‏في اسبانيا: ‏البرلمان الإسباني يطرح الثقة في رئيس الوزراء بعد ثبوت اتهامات بالفساد.
في الصين:‏الإعدام رميا بالرصاص لـ 125 موظفاً مرتشياً.
عندما اتأمل هذه الامثلة الثلاثة اشعر بغثيان شديد للوضع المزري الذي وصلنا إليه مقارنة  بالدول الاخرى, او الدول التي دائما ما نصنف سكانها بأنهم كفار اعتقادا منا  ان الدين صلاة  وصيام في الوقت الذي نتجاهل به اساس الدين وهو العدل واتمام مكارم الاخلاق, كما قال سيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم!!
لا ادري لماذا تذكرت –وأنا اسمع الاخبار الثلاثة سالفة الذكر- فكرة دولابواسييه عن «الانسان المستقر» المتدين الذي لا ترتبط عنده فكرة الدين بالحق والعدل وإنما هو مجرد أداء للطقوس واستيفاء للشكل لا ينصرف غالبا للسلوك .. فالذين يمارسون بلا حرج الكذب والنفاق والرشوة يحسون بالذنب فقط إذا فاتتهم إحدى الصلوات!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث