جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 03 يونيو 2018

رضيع مجهول ومسؤولية المجتمع «1-2»

أبحث في مقالي اليوم عن حالة إنسانية من أضعف حالات المجتمع والتي تتطلب خلق الإسلام للتعامل معها ، كثيرا ما نقرأ  في الصحف بين فترة وأخرى خبرا عن العثور على رضيع مجهول في مكان عام آمن أو في مكان يؤدي إلى هلاكه، وقد نشرت جريدة المسيلة الإخبارية الإلكترونية خبر العثور على رضيع مجهول متروك أمام مسجد في منطقة العدان عثر عليه أحد رواد المسجد وقدم بلاغا إلى وزارة الداخلية لينقلوه إلى مستشفى العدان لإتمام الواجبات الطبية اللازمة، ومن أحد أسباب تشجيع هذا الحدث لسنوات هو عدم وجود قاعدة بيانات لحمض DNA للمواطنين والوافدين في الكويت من وجهة نظري. هذا الرضيع سيكون تحت رحمة رعاية البشر من ذوي الاختصاص في الرعاية الطبية والاجتماعية وسيكون تحت رحمة ثقافة المجتمع. عندما نلقي الضوء على حالات أماكن العثور على رضيع مجهول، نجد أن الذي ترك الرضيع المجهول في مكان عام وآمن كأمام مسجد أو في حديقة عامة أو أمام مستشفى أو أمام منزل كالتي نقرأ عنها فإنه لم يبغ عليه بل كان ينوي له الحياة الكريمة من أهل الخير التي لم يستطع والداه توفيرها له، لكن إن وجد الطفل في مكان يؤدي إلى هلاكه بشكل مباشر أو غير مباشر فالذي تركه قد مارس البغي عليه ويريد التخلص من حياة هذا الرضيع. الآن على أهل الاختصاص في مؤسسات الدولة والمجتمع أن ينتبهوا إلى عدة مسؤوليات تجاه هذا الإنسان الذي ولد مجهولا، أولا مراعاة مشاعر ونفسية هذا الرضيع إن كبر وسردوا له قصة عثوره خاصة للأطفال الذين عثر عليهم في مكان يؤدي إلى هلاكهم  لكن الله كتب لهم النجاة ، فاحرصوا على نفسية هذا الطفل بالذات حتى لا تزرعوا العدوانية في ذاته منذ طفولته فكيف سيتقبل أن والديه ألقياه في مكان مهلك ؟! فمسؤولية أهل الاختصاص أن يخفوا عن هذا الطفل إن كبر بعض الحقائق لحمايته، وعلى الجميع أيضا أن ينتبه جيدا إلى ان هذا الطفل مجهول الوالدين وبما أنه مجهول  فلا أحد يعلم ما سبب تركه بأي مكان كان فأي كلمة تطال والديه في شرفهما تعد جريمة قذف شرعا فقد يكون هذا الطفل مخطوفا أو قد يكون والداه فقيرين لا يستطيعان رعايته أو قد يكون الطفل ولد معاقا في جسده ورأى والداه أن دور الرعاية الاجتماعية ستتكفل بمصاريف رعايته الطبية أو قد يكون ضحية لخلافات اسرية في عقد زواج والديه قانونا أو قد يكون ضحية عقيدة مجتمع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث