جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 03 يونيو 2018

دينارية المتنبي بأبي الشموس الجانحات غواربا اللابسات من الحرير جلاببا

هذا بيت غزل ضمن قصيدة رائعة من قصائد أبي الطيب المتنبي، وقد اخترته لان جمهور الناس يحفظون حكم وأمثال ومدائح هذا الشاعر أكثر من غزلياته، وعندما يقول الشاعر بأبي فللمخاطب منزلة عالية عنده لانه فداه بأبيه، اما الشموس فهي النساء، والجانحات الموائل للغروب، كنى المتنبي بالغروب لبعدهن، يريد أنهن ملن عنه للعبد، واختار الشمس لبعدها عن العيون، اما الجلابيب فهي جمع جلباب ومعناه الخمار أو القميص:
بأبي الشموس الجانحات غواربا... اللابسات من الحرير جلاببا
ثم يقول بعد ذلك:
المنهبات قلوبنا وعقولنا... وجناتهن الناهبات الناهبا
تلك الشموس أغارت على قلوبنا وعقولنا بوجناتهن، سلبت هذه الشموس بخدودهن وحسنهن قلوبنا وعقولنا، حتى ان تلك الوجنات تنهب الناهب وهو الرجل الشجاع المغوار، ثم يصف المتنبي هذه الشموس بأنها:
الناعمات القاتلات المحييات... المبديات من الدلال غرائبا
الناعمات هنا  اللينات المفاصل بشرح الواحدي، وقال التبريزي: اللينات المعاطف القاتلات بالهجر والمحييات بالوصل، والدلال والادلال والتدلل بمعنى واحد، وهو ان يثق الانسان بمحبة صاحبه فيفرط عليه، وفي هذا البيت جعل المتنبي الحياة والموت مرهون ومقرون بوصل وهجر هذه الشموس، ويقول ايضا:
حاولن تفديتي وخفن مراقبا... فوضعن أيديهن فوق ترائبا
كيف الرجاء من الخطوب تخلصا... من بعد ما انشبن في مخالبا؟
وبسمن عن برد خشيت أذيبه... من حر انفاسي فكنت الذائبا
ياحبذا المتحملون وحبذا... واد لثمت به الغزالة كاعبا
ونصبنني غرض الرماة تصيبني... محن احد من السيوف مضاربا
اظمتني الدنيا فلما جئتها... مستسقياً مطرت علي مصائبا
وحبيت من خوص الركاب بأسود... من دارش فغدوت امشي راكبا
وتسمى هذه القصيدة الدينارية بدزها المتنبي غزلاً ثم عرج على الحاجب من منصور يمدحه، وقد سميت بالدينارية لان هذا الحاجب لم يجزه الا بدينار واحد.
قال المتنبي: قصدت على بن منصور الحاجب اشكو اليه حال الزمان لعله يقوم بحاجتي، ويسد من خلتي، ويصلح من حالي بقصيدتي التي أقول فيها: حال متى علم ابن منصور بها... جاء الزمان الى منها تائبا
فما كان من ابن منصور - لا نصره الله - إلا ان بعث لي مكافئته دينارا، فأسميتها الدينارية، وان كان في سيرة المتنبي ثمة حب فهو حبه لخولة بنت عبدالله بن حمدان اخت سيف الدولة الحمداني، وهو حب يشوبه الغموض، شكك به من تناول سيرة المتنبي إلا ان البعض أكده رغم انه لم يعلن ذلك صراحة في اشعاره، ولكن مشاعره تجاهها بدت واضحة في مرثيته لها حيث يقول:
ارى العراق طويل الليل مذ نعيت... فكيف ليل فتى الفتيان في حلب؟
يظن ان فؤادي غير ملتهب... وان دمع جفوني غير متلهب
ومما يدل على ان المتنبي ذاق الحب وكوي بناره قوله:
أبلى الهوى أسفاً يوم النوى بدني... وفرق الهجر بين الجفن والوسن
روح تردد في مثل الخلال اذا... أطارت الريح عنه الثوب لم يبن
كفى بجسمي نحولا انني رجل... لولا مخاطبتي اياك لم ترني
وأبو الطيب المتنبي اعظم وأشهر الشعراء العرب على الاطلاق، كما كان اعلمهم بقواعد اللغة العربية ومفرداتها وغريبها وشواهدها، وهو شديد الاعتزاز بعروبته، ذا أنفة وطموح وكبرياء وعزة نفس، شجاعا مغامراً ابياً، لم يشتهر شاعر كشهرته، وحتى ابي فراس الحمداني الذي عاصره لولا قرابته من سيف الدولة لاخفاه، ويظهر اعزاز المتنبي وكبرياءه وبعد مداه في كثير من اشعاره مثل قوله:
الخيل والليل والبيداء تعرفني... والسيف والرمح والقرطاس والقلم
صحبت في الفلوت الوحش منفردا... حتى تعجب مني القور والأكم
انا الذي نظر الاعمى إلى أدبي... وأسمعت كلماتي من به صمم
اما اخر قصيدة قالها المتنبي فهي الابيات التي ودع بها السلطان عضد الدولة أبا شجاع الديلمي في اول شعبان من سنة 354 هـ، وهي اخر ما سمع منه لان قتل بعد هذا التاريخ بقليل في 22 من رمضان نفس العام، والتي بدأها بقوله:
فدى لك من يقصر عن مداكا... فلا ملكا اذن إلا فداكا
وقد نعى نفسه رحمه الله من غير أن يشعر حيث قال:
واني شئت ياطرفي فقولي... أناة او نجاة أو هلاكا
فجعل المتنبي اخر البيت الهلاك فهلك وهو عائد من عضد الدولة وقتل معه ابنه محسد وغلامه افلح بشط دجلة في مكان يعرف بالصافية على يد مجموعة من لصوص العرب يقودهم رجل يدعى فاتك بن أبي جهل الاسدي، وقيل ان قتل المتنبي بتدبير عضد الدولة نفسه لان المتنبي سأل: أين عطاء عضد الدولة من عطاء صاحبك سيف الدولة؟ فقال: عطاء عضد الدولة أجزل الا انه عطاء متكلف، والمعنى انه عطاء بلا سجية وطبع أو سخاوة نفس، فأخبر عضد الدولة بذلك فغضب واذن لقوم من بني ضبه بقتله.
أكتفي بهذا القدر.
دمتم سالمين، في أمان الله.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث