جريدة الشاهد اليومية

السبت, 02 يونيو 2018

اضحك مع غيرة الحريم

من الخصال التي لا أحبها في النساء إظهارهن للغيرة الغبية التي تحرج صاحبتها وأحيانا تقبح أخلاقها وهي تتفاوت بين النساء في أعمارهن وحالتهن الاجتماعية ومركزهن الاجتماعي. ولا أرى هذه الغيرة إلا من النساء اللاتي تفتقرن إلى كل شيء ما عدا زينة الدنيا، فعلى سبيل المثال تجتمع مجموعة من النساء في مقهى بالسوق  أو في الدوام وتبدأ دردشتهن : واااي شحلوها نانسي شفتوها بحفلة أمس وواي شحلوها أليسا وواي شحلوها هيفاء وتمر كويتية بالسوق وألا زميلتهم بالدوام لابسة قصير أو جبنيز، على طول تسمع نفس الثيران والذم فيها: طع هذي شلابسة إي تدور الرياييل .... إلخ، ألحين المغنيات اللي كل وحدة ما تظهر إلا وبارزة تفاخيات بالونها ومظهرها مظهر امرأة تطلع بغرفة النوم مع زوجها وااااااي شحلاتها تهبل بس الكويتية اللي مسترة جيوبها بس لابسة لباس مدني متحرر صارت عوووووع مو حلوة!
مثال آخر: بعض سمراوات الكويت المتزوجات خاصة من المذهب السلفي لا شافوا البيضة والشقرا  الحلوة قعدت معاهم بلشت الخباثة عندهم في الحديث: واااي ريلي تلوع جبده من البيضات الأوروبيات ما يدانيهم يقول ريحتهم خايسة وما يتسبحون إنزين حجية إنتي تقولين ريلج يعني ريال متزوج خلاص دبس فيج وماله حق يطالع غيرج فشهالغباء اللي إنتي فيه ؟!! بالله البيضة اللي احتريتي منها عبالج بتخطف ريلج اللي فكر يتزوجج.
وفي مجال العمل سواء بالفن أو الوزارات أو الشركات صادفت الكثيرات الكثيرات من اللاتي عندها نرجسية جنسية مع الرجال وتعاني من الغيرة الشريرة والشديدة إن لم تستحوذ على إهتمام غريزته، فيحضرني مغنية لبنانية تحلل لنفسها إظهار تفاخية بالونها  أمام الرجال حتى إن كان زوجا لغيرها لكنها  تظهر عدائيتها من زميلتها أو زوجته إن أظهرت ذلك وفي مجال العمل إن بادر خروف في الحوار مع أحد الزميلات تسارع النرجسية في الاهتمام بتبرجها الصارخ والترقق في صوتها لتسرق عيون هذا الخروف وما إن تعلم أنه ليس محط اهتمام النساء الأخريات تهمله ولا تكترث به؟! ما هذه التصرفات النرجسية الغبية والتي تحرج شخصية صاحبتها.
و أعرف مجموعة من النسوة المتزوجات لديهن غيرة شديدة ناحية «الحمل» فما إن تحمل واحدة في محيطهن الجميع يحملن من بعدها وماشالله تصير ولادة جماعية متناوبة، ويحضرني واحدة كانت متقدمة في السن سايرت جاراتها وحلمت، لكن صحتها تدهورت فقررت اعتزال النسوة والحمال. ونفسهن هؤلاء النسوة لديهن الغيرة الشديدة من المرأة التي لا تكترث لأمر الزواج والإنجاب.
وهناك نساء يتغذين على غيرة الأخريات منهن ويغتظن كثيرا إن رأت المرأة التي أمامها لا تغار منها.
عسى بس هالمقال خفيف على قلوبكم واللي على روسهم بطحة يحسسون عليها والله يفكنا من غيرة الحريم!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث