جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 31 مايو 2018

لا تعذليني ان شكوت مواجعي

السمو مرتبة راقية
لا ينالها إلا العظماء في الأخلاق والسلوك، والفنان التشكيلي مرتبة تحتاج إلى تلك المرتبة المترفعة عن الرذائل  وسوء الأخلاق والانحراف نحو المكاسب المادية التي يشوبها الكثير من الملاحظات، وقد تكون أخلاق الشخص المندمج في الوسط الفني بصفة عامة من أهم مقومات ازدهاره ونجاحه وقد يشاركني الكثيرون من النقاد حول بعض الأشخاص المشكوك في تعاملهم مع الفنانين وإقامة بعض الورش والفعاليات وهي مبنية في الأصل على الكسب غير الأخلاقي وابتزاز الشباب الذي يتطلع للنجاح والشهرة ويتم في تلك الفعاليات بعض الكسب على نظام الهشك بيشك ويتم استغلال عناصر نسائية للإغراء والتنفع السريع المحرم شرعا وقانونا كما أن الأمر لا يخلو من تغلغل العنصر الاستخباراتي الأجنبي في خضم التجمع الشبابي العربي الذي لا يعرف ماذا نصب له من فخ وشرك فالامر سيدتي، ولن اذكر اسمك، مريب معيب، ولا اتفق معك بالمشاركة فيه وقد نصحت الكثيرين من الشباب بعدم التورط مع هؤلاء السماسرة الذين يستغلون حاجة الشباب في الوسط التشكيلي بسوء نية وخبث، يريدون منه ومنك جسرا جسديا للثراء، فمن يريد أن يخدم الحركة التشكيلية لا يتنحى بعيدا عن النقابات والمؤسسات الفنية الرسمية الموثوق بها من قبل الدولة، لذا أنصحك وانا صادق محب أخاف عليك وعلى الكثيرين من الشباب العربي المجتهد، بالابتعاد عن هؤلاء المرتزقه والاكتفاء بالفعاليات الرسمية والبعيدة عن الشبهات والقلق واقبلي نصحي ولا تكثري الحديث عن هذا وذاك ممن يتاجر بالفن، واكتفي واعذريني أن كشفت على الملأ مواجعي فالحقيقة ما عليها نقاب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث