جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 28 مايو 2018

الكويت والشهيد سعود المسلّم

كثيراً ما نتكلم عن الاعمال التطوعية وارتباطها بالمجتمع الكويتي والتي بلا شك تعكس مدى ترابط أهل الكويت ومحبتهم النابعة من وحدتهم الوطنية والتي تجتمع على محبة وطن وإخلاص لاهله . وعلى الصعيد العالمي تعكس هذه الأعمال صورة مشرقة عن مجتمع مثقف ومتماسك يعمل دون مقابل من منطلق واجب وطني واخوي تقديراً واجلالاً لبلد وارض ارتبطوا بمحبتها منذ ولادتهم . ولا ننسى تجربة الكويت اثناء فترة الغزو العراقي الغاشم عندما تطوع الأهالي لفترة تجاوزت الثمانية اشهر للعمل وتشغيل جميع مرافق الدولة دون انتظار لمقابل مثل المخابز والمستشفيات والجمعيات التعاونية ودفن الموتى وتوثيق الشهداء بالإضافة الى الدور البطولي في المقاومة للعدوان العراقي طوال فترة الاحتلال والذي راح ضحيته الكثير من الشهداء أبناء وبنات هذا الوطن وضحوا بدمائهم الطاهرة لأجل الكويت وبقائها . وكان للمشهد الأخير من فزعة اهل الكويت قيمة مجتمعية حققت أصداء طيبة عندما اعلن عن افتقاد الكويت احد أبنائها عصر يوم الجمعة تاريخ 18/5/2018 اثناء رحلة غوص في الارياق جنوب البلاد  ورأينا توافد الكثير من جميع شرائح المجتمع الكويتي بجميع أطيافه يمخرون بقواربهم أمواج البحر قاصدين البحث عن الشهيد بإذن الله سعود المسلم تاركين خلفهم عناء البحر والصيام وقساوة المناخ في سبيل إيجاده . ناهيك عن دور من كان عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقام بنشر اخر اخبار ومستجدات رحلة البحث والتي كانت لمدة أسبوع كاملا قبل أن تعلن القوة البحرية التابعة للجيش الكويتي عن العثور على جثة الشهيد طافية جنوب البلاد نسال الله العلي القدير ان يتغمده ويسكنه فسيح جناته وان يحتسبه شهيداً وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان . هذا ما عهدناه عن اهل الكويت فزعة وشهامة حفظ الله الكويت وأهلها من كل مكروه ودمتم سالمين يا أبناء وطن النهار .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث