جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 16 أغسطس 2009

صناديق الحكومة‮..!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

اعتقد أن خطط الحكومة المستقبلية هي‮ ‬تحويل الكويت إلى صندوق نكون مربوطين بداخله،‮ ‬فمن خلال السنين الأخيرة‮  ‬نشعر أننا دخلنا في‮ ‬عصر جديد وأظنه عصر الصناديق الحكومية بسبب ابتكارها لمسميات جديدة تضاف لأرشيف ورصيد التخطيط‮ ‬غير المدروس،‮ ‬وربما سيأتي‮ ‬وقت وتكون فيه بيوتنا من صناديق وناطحات سحاب من صناديق‮ .! ‬فالأمر عبارة عن أفكار بدأت بتطبيقها الحكومة منذ فترة واقتبست هذه المسميات ربما من خلال حملاتها على سوق الفرضة لتقضي‮ ‬على صناديق خضارهم‮.‬
نبدأ تسلسلياً‮ ‬بصندوق الكويت السيادي‮ ‬الذي‮ ‬يسمى صندوق الاحتياطي‮ ‬العام والصندوق المضاف لنفس الفكرة صندوق احتياطي‮ ‬الأجيال القادمة،‮ ‬ومن ثم الصندوق الكويتي‮ ‬للتنمية وصندوق المعسرين،‮ ‬وصندوق المسرحين وصندوق الاستقرار المالي،‮ ‬وصندوق إعانة المرضى الذي‮ ‬نسمع به ولا نرى أفعاله‮. ‬وغيرها ممن لن نتمكن من إحصائها‮..‬فجميعها تصب في‮ ‬زاوية واحدة وهي‮ (‬القطية)ومن ثم‮ ‬يتم إقفاله كصندوق متحجر ولا نرى فائدته حتى بعد الممات‮.‬
لذلك أتساءل‮: ‬ماذا استفدنا كمواطنين من الصندوق الكويتي‮ ‬للتنمية الذي‮ ‬يسقي‮ ‬البعيد ويجعل القريب‮ »‬يطحس«؟ وصندوق احتياطي‮ ‬الأجيال الذي‮ ‬مضى على إنشائه زمن بعيد واتت أجيال من بعده‮  ‬ولم نر فائدته فماذا استفاد المواطنون ومتى سينكسر هذا الصندوق وماذا فعل صندوق إعانة المرضى للمرضى‮  ‬عامة؟ وماذا فعل حتى صندوق المعسرين الذي‮ ‬استفاد منه بعض الناس ولم‮ ‬يستفد منه كل المعسرين سوى انه أطال مدة الإقساط ليكون هماً‮ ‬أزلياً؟ ولكن باستثناء صندوق‮ ‬يحق له التميز والإبداع في‮ ‬العطاء لأهله وهو حكر على الطبقة الماسية وهو‮ »‬صندوق الاستقرار المالي‮«. ‬تساؤلات أضعها لكل كويتي‮ ‬ليعلم أن البلد متجه لتحول تفكير الكويتيين إلى صناديق محطمة في‮ ‬نفس الوقت‮.‬
والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث