جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 05 أغسطس 2009

إنفلونزا الخنازير سببها منفذ السالمي

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

دول العالم بأسره أصبحت تضع كل المعدات والتجهيزات منذ أول حالة في‮ ‬العالم وقامت باستنفار‮ ‬غير طبيعي‮ ‬أشبه بحالة الحروب،‮ ‬وأغلقت حدودها مؤقتا حتى‮ ‬يتسنى لها بدء عملية تشغيل الأجهزة لكشف حامل هذا الفيروس الوبائي‮. ‬كما هو معروف وبديهي‮ ‬فإن مثل تلك الأمور تكون وسيلة حماية من الدرجة الأولى لتلك البلاد من دخول الأمراض المعدية،‮ ‬وهو‮ ‬ينطبق على دولنا أيضا،‮ ‬لأننا جزء من هذا العالم‮  ‬وهذا أيضا،‮ ‬موجود في‮ ‬شريعتنا الإسلامية،‮ ‬فقد نهى رسول الله عليه الصلاة والسلام عن الخروج من أي‮ ‬مدينة موبوءة أو دخولها‮. ‬ونحن في‮ ‬الكويت وخصوصا الجهات المعنية لحماية البلد من هذا الوباء‮ »‬نايمين بالعسل‮« ‬وكأن الأمر لا‮ ‬يعنيهم،‮ ‬ولم‮ ‬يصنفوا هذا الوباء العالمي‮ ‬في‮ ‬قائمة الأخطار المميتة لشعبها ومن عليه،‮ ‬فهل‮ ‬يعقل أن تظل المنافذ الحدودية(السالمي‮)‬على وجه التحديد بلا عيادة طبية ولا أجهزة للفحص رغم تفاقم مرض إنفلونزا الخنازير وإعلان انتشاره في‮ ‬البلد بأعداد تتزايد كل‮ ‬يوم؟‮! ‬وما أفادني‮ ‬به احد الإخوة قبل‮ ‬يومين بأنه خلال عودته من المملكة العربية السعودية الشقيقة عبر الحدود البرية لم‮ ‬يواجه أي‮ ‬عملية فحص في‮ ‬منفذ السالمي‮. ‬ولولا حماية الله سبحانه وقيامه بأخذ‮ (‬تطعيم)لعائلته قبل الدخول ربما ستكون نهاية عودته في‮ ‬مستشفى الأمراض السارية عافانا وعافاكم الله‮!‬
نحن وفي‮ ‬كل ليلة تمر نكتشف أربع أو ست حالات جديدة دون الانتباه من المسؤولين لأحد الأسباب التي‮ ‬تم‮  ‬من خلالها دخول هذا الوباء للبلد وهو منفذ السالمي‮ ‬المتقاعس عن فرض السيطرة على المرض والحيلولة دون‮  ‬احتوائه بمساعدة بقية المنافذ،‮ ‬كما أن الحجر الصحي‮ ‬الموجود في‮ ‬المنفذ هو فقط للحيوانات التي‮ ‬تدخل البلاد وتغادر مع ملاكها،‮ ‬وفي‮ ‬الحقيقة فإن العاملين في‮ ‬المنفذ‮ ‬يجب مساعدتهم ووضع الطرق الجيدة لحمايتهم خصوصا أن احتكاكهم‮ ‬يكون مباشراً‮ ‬مع المغادرين والقادمين‮.‬
تساؤل‮ ‬يجب على المسؤولين الإجابة عنه خلال ساعة من نشر المقالة،‮ ‬فالأمر خطير جدا ولذلك فلا تلوموا أي‮ ‬نائب إن فكر في‮ ‬استجواب للحكومة بسبب هذا الإهمال والتسيب وبعدها تقولون إنهم نواب تأزيم والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث