جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 17 مايو 2018

الهجرة إلى الله

الحمد لله حمداً يليق بجلال سلطانه وعظيم شأنه والصلاة والسلام على خير البرية محمد بن عبدالله وآله وصحبه عدد ما هل السماء من مطر وغرد الطير على الشجر، وأعوذ بالله من شر الشيطان  كاره الخير عدو البشر، اللهم في هذه الأيام المباركة من الشهر الكريم ارحمنا برحمتك ووفقنا إلى ما تحب وترضى وارحم موتانا وموتى المؤمنين أينما كانوا واعف عنا وسدد إلى الخير خطانا يا رب العالمين، شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وموعظة عن الآثام ما ظهر منها وما بطن، يأتينا هذا العام شهر صيف قائظ نهاره طويل بقدر أجره وليله قصير، فيا سعد من لحق آخره قائما نحو قبلته شاكرا حامدا عابدا. ولي نعمتنا وصاحب الفضل علينا رب العزة والجلال تعالى الله عما يشركون فتعالوا إلى هجرة نجني من رمضائه الخير ونزرع في فيحائه البر والتواصل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، تعالوا نهجر تلك الملهيات عن العبادة فلا اجتماع إلا على البر والتقوى ولا سهر إلا لطاعة ولا سير إلا لعمل واجب أو مسجد أو عيادة مريض أو صلاة في جماعة أو قضاء حاجة للناس فيها لهم ولنا الخير والصلاح، تعالوا إلى مغفرة عرضها السموات والأرض، خصها الله سبحانه وتعالي للكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والنهي عن المنكر والأمر بالمعروف، تعالوا إلى ظل يستظل به من غض طرفه وحفظ فرجه ولسانه وذكر الله بكرة وعشيا، تعالوا نفتح باب الريان الذي لا يدخله إلا الصائمون، تعالوا جميعا في هذا الشهر الكريم المبارك نهجر ملذات الدنيا الفانية إلى روضة من رياض الجنة في جوار سيد الخلق نبي الأمة ورحلة نغسل بها هموم الحياة الزائفة بزمزم ونطهر قلوبنا بعمرة هي كفارة لما بينهما من زلات نستذكرها ونتبادل منها فاتحين مع الذات البشرية صفحة بيضاء لا يعكرها ذنب ولا معصية تعالوا معا خلال هذا الشهر الكريم نشد الرحال ونعزم الهجرة الى الله وحده لا شريك له، شعارنا لا اله الا الله محمد رسول الله، مخلفين وراءنا ما يضر العباد ويغضب الله متأملين منه قبول هجرتنا إليه طالبين منه أن يثبتنا على خير العمل، اللهم آمين، والصلاة على من هو شفيع الأمة يوم الحشر العظيم وعلى آله وصحبه وسلم إلى يوم الدين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث