جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 17 مايو 2018

الاعتداء على البيئة مسؤولية من؟

بدأت  الهيئة العامة للزراعة منذ سنوات, وتحت ضغط شعبي  بتشجير طريق السالمي المؤدي للملكة العربية السعودية والذي يبلغ طوله 150 كيلو متراً من الكويت العاصمة الى الحدود الدولية بأشجار الصفصاف المعمرة  والتي تتطلب الكثير من المياه في بداية زراعتها . حتى تثبت ويصلب عودها في الأرض، ونظرا لعدم وجود شبكة مياه في تلك المنطقة الصحراوية، لجاءت الهيئة الى استئجار صهاريج مياه لري هذه الأشجار، وكلفت الخزانة العامة للدولة ملايين الدنانير . وبعد أن نمت هذه الأشجار وأصبح ظلها وافرا ولونها جميلاً وساهمت في الحد من الاتربة والغبار . وأصبحت ظلا لمن تنقطع به السبل في هذه الصحراء الجرداء، وبيئة طبيعية ومأوى للطيور والحشرات، قامت إحدى الجهات ولا ادري من هي؟. بقطع تلك الاشجار واجتثاثها بشكل جماعي على طول الطريق ولا ادري من اتخذ هذا القرار الغبي والمدمر، وهل تم ذلك بموافقة الهيئة العامة للزراعة؟  صاحبة الشأن والمسؤولية القانونية، أو تم التنسيق مع الهيئة العامة للبيئة. والتي تهتم بالبيئة والمحافظة عليها وتطويرها، أم أن القرار اتخذ دون علم تلك الهيئات، وما رد فعل تلك الهيئات ودورها في المحافظة على البيئة والتخضير، أم ان مسؤولية هذه الهيئات تقتصر على التصريحات الصحافية والظهور الاعلامي . ومنا لأصحاب القرار للتحقيق في هذه الكارثة البيئية ومعرفة المتسبب ومعاقبته.
يقول الشاعر
متى يبلغ البنيان يوماً تمامه        
إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث