جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 28 مايو 2009

أسيل روحي‮ ‬الصبية‮.. ‬وناسة

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ بداية الجولة التعريفية بالمجلس وبدأت النائبات،‮ ‬يتصرفن بطريقة‮ ‬غريبة،‮ ‬آخرها ما قامت به النائبة أسيل التي‮ ‬عولت عليها وعلى زميلاتها كثيرا بمقالي‮ ‬قبل السابق وقلت بإنهن بأيديهن أن‮ ‬يغيرن مجرى الديمقراطية في‮ ‬الكويت وبإمكانهن أيضا أن‮ ‬يجعلن الناخب الكويتي‮ ‬يختارهن مرة ومرتين وعشراً‮ ‬لنيل النجاح،‮ ‬وفي‮ ‬نفس الموضوع كنت متشائماً‮ ‬نوعاً‮ ‬ما من ديناميكية عملهن في‮ ‬المجلس مستقبلا،‮ ‬فقبل أيام قامت النائبة أسيل العوضي‮ ‬بدفع الميكروفون الخاص بقناة‮ »‬الشاهد‮« ‬وقذفته في‮ ‬إحدى الندوات،‮ ‬وأصبحت تردد‮: »‬الشاهد لا.لا‮.« ‬وقد تجاهلت الموضوع،‮ ‬وعن نفسي‮ ‬وضعت هذا التصرف بزاوية‮ »‬الهفوات‮ ‬غير المقصودة‮«‬،‮ ‬رغم خطورة التصرف أصلاً‮ ‬لأنه‮ ‬يدل على عدم احترام الصحافة والإعلام ودورها الريادي‮ ‬في‮ ‬نهضة الدول،‮ ‬ودورها السامي‮ ‬في‮ ‬تغطية كل الأحداث المهمة لنشر الحقيقة،‮ ‬لكن الحقيقة أن أسيل متشبثة بالحقد الدفين ضد الإعلام الذي‮ ‬لا‮ ‬يشاركها الرأي‮ ‬ولا‮ ‬يبحث عن تمجيدها ويختلف معها في‮ ‬أمر ما أو تصور ما،‮ ‬لكن ربما أن‮ »‬حرة البلوتوث‮« ‬في‮ ‬قلبها لم تزل،‮ ‬وبعد هذا الحدث بيوم نادى علام الكندري‮ ‬النواب الجدد ليقوموا بجولة للتعرف على الخدمات التي‮ ‬تقدمها قطاعات الأمانة للمجلس وإطلاعهم على آلية العمل داخل البرلمان والتصويت الالكتروني،‮ ‬وآلية نقاط النظام وفق اللائحة الداخلية،‮ ‬وما أن بدأت الجولة حتى تفوهت أسيل بكلام خطير اعتقد انه‮ »‬فال أقشر على النسوة‮« ‬في‮ ‬مجلس الأمة،‮ ‬ويدل على أن بعض النائبات آتيات للمجلس للنزهة وكأنها حفلة شواء في‮ ‬الهواء الطلق‮! ‬فقد طلبت أسيل العوضي‮ ‬من النائب عبدالرحمن العنجري‮ ‬أن‮ ‬يترشح لعضوية التعليمية،‮ ‬وقالت له‮: »‬تعال معانا التعليمية ترى وناسة‮«.‬
‮{{{‬
يا عيني‮ ‬على المستقبل الباهر للبلد‮ ‬يا أسيل إن كان هذا حال نوابنا منذ البداية ومن أولها‮ ‬يبحثون عن الوناسة،‮ ‬وأقول‮: ‬يا عضوتنا أسيل العوضي‮ ‬إن كنت تريدين الترفيه والترويح عن النفس والمرح ورحلة كشتة فأنصحك بالاتجاه نحو بر الصبية فهناك الوناسة وليس العبث بمستقبل البلد وأبنائه الطلبة الذين‮ ‬يتمنون منكم الهمة لرفعة التعليم والتعامل بجدية بعضوية اللجنة التعليمية‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث