جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 08 مايو 2018

أفلام الزعيم عادل إمام

الفنان عادل إمام أطال الله في عمره فنان قدير مخضرم شارك الكثيرين من الفنانين الكبار أفلامهم وأعمالهم أمثال يوسف وهبي وأمينة رزق والمهندس رحمهم الله  وغيرهم، حيث طغت الكوميديا على تلك الأعمال، ولما أراد أن يمثل أدواراً جادة ومثل في فيلم شمس الزناتي مع سوسن بدر والفيلم نسخة من الفيلم الغربي لرعاة البقر العظماء السبعة هبط الزعيم من مستواه الذي كان يشغله إلى أقل من درجة صفر وأصبح في مرمى أقلام الكتاب والنقاد بسبب بعد الفيلم عن الواقع والحقيقة وأقرب ما يكون إلى حلم مزعج لا خير فيه، عادل إمام مثل أيضا فيلم المولد، شاركته فيه الجميلة يسرا وأمينة رزق والمخرج الكبير نور الدمرداش وآخرون، الفيلم يحاول سرد مشكلة خطف الأطفال في مصر والاتجار بهم وتسييرهم في سكك التسول والسرقة والنهب لصالح زعيم الأطفال الحرامية، فيلم المولد لم يوفق في طرح المشكلة كما يجب وتركز الفيلم على أفعال عادل إمام واغراء الجميلة يسرا والاثارة الفائقة التي تتمتع بها قبلاتها الحارة وقوامها الرشيق. في هذا الجانب كان الفيلم رائعا ناجحا وفشل في تقديم مشكلة اطفال الشوارع أو خطف الأطفال كما أن الفيلم تجاهل كليا جرائم عادل إمام الذي نصب نفسه قاضيا وجلادا وصاحب قضية باعتبار أنه سرق 5 ملايين من نور الدمرداش وقتله بعد ذلك انتقاما منه لقتل الغفير حارس  عمارته التي بناها من المال الحرام واتضح بعد ذلك ان الغفير هو والد مبروك الطفل المخطوف من أمه أمينة رزق ليلة المولد وهي مشغولة مع الاولياء والصالحين تدعي وتتقرب بهم إلى الله. الفيلم منذ بدايته لا يستحق عناء المشاهدة إلا فيما يخص الفاتنة يسرا ولا أعرف إلى متى سيستمر الزعيم عادل إمام وهو الكبير المخضرم في لعب تلك الافلام التي لا هدف ولا معنى ولا قيمة ثقافية لها مثل فيلم مرجان أحمد مرجان الذي يحب فيه جيهان وهي الساحرة المثيرة مرفت أمين وهذه قصة أخرى لنا فيها حديث آخر، ولكن الحق يقال الجمهور هو السبب فقط يهتم بجانبين من الأفلام، الضحك والاثارة الجنسية فإن توفق المخرج والكاتب وفريق الفيلم في أدائهما نجح الفيلم على مستوى السوق المتعارف عليه في سوق الشباك وشارع الهرم الفيلم المحترم والذي يحمل القيم والرفعة لا جمهور له وبالتالي منتجه خسران فاكثروا من افلامكم المربحة واضيفوا ايرادتها إلى ارصدتكم واتركوا الأجيال التي تعدت بسبب تلك الافلام ثلاثة أرباع طريق الانحراف والدمار.
اسأل الله العفو والعافية والهداية للمنتجين الجزارين والسباكين والعربجية الفشلة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث