جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 22 مايو 2009

مجلس الأمة‮ .. ‬النسائي

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عدنا والعود ان شاء الله احمد لنكمل مسيرة الكتابة من اجل المحاولة لإصلاح الفساد في‮ ‬البلاد قدر الإمكان،‮ ‬بعد الاتكال على الله مع إخواننا من كتاب صحافيين ومن مسؤولين وكل شريف‮. ‬فبعد أن اختار الشعب من‮ ‬يمثله في‮ ‬المجلس طرأت أمور كثيرة تستحق التمعن بها جيدا ولكن علينا في‮ ‬المقام الأول أن نحترم تلك الاختيارات رغم أنفنا‮.‬
اعتقد أن ما توقعته قبل الانتخابات بأيام قد تحقق وذلك عندما باركت للأخت أسيل العوضي‮ ‬قبل الانتخابات بفترة لأنها ستحظى هذه المرة بالكرسي‮ ‬وأنها ستفوز ومن معها من الوجوه النسائية وقد وجهت رأيي‮ ‬المتواضع عبر ذلك المقال للأخت أسيل بأن عليها التحالف حتى مع إبليس ولا ترعبها الإشاعات وهو حق لها وحتى نغير واجهة الديمقراطية في‮ ‬البلاد،‮ ‬وكانت نظرتي‮ ‬بحمد الله قد تحققت رغم تشاؤمي‮ ‬نوعاً‮ ‬ما ولن اذكر ذلك التشاؤم إلا بوقته‮!‬
الآن بيد النائبة الكويتية أن تغير نظرة ذلك التشاؤم من البعض بسبب دخولها مجلس الأمة،‮ ‬وعليهن أن‮ ‬يبرهن بأن المرأة أفضل من الرجل وأنهن أيضا‮ »‬يخافن من ظلهن‮« ‬ولن‮ ‬يتجرأن لسرقة أموال البلد عبر المناقصات المشبوهة وتحقيق مصالحهن الشخصية وان تقوم كل منهن بعمل كل ما‮ ‬يمليه عليها ضميرها لنهضة الكويت مع أخيها النائب الرجل وبذلك ستغير رأي‮ ‬الناخب الكويتي‮ ‬لاختيارها مرة أخرى وبشكل اكبر في‮ ‬السنين المقبلة ليشرفن أخواتهن النساء في‮ ‬هذا المجلس بأطروحاتهن وهمتهن حتى نحول البوصلة الاختيارية لنتوجه باختيار المرأة في‮ ‬كل مجلس وترتفع نسبة النائبات إلى‮ ‬49‮ ‬باستثناء الهندي‮ »‬صباب القهوة‮« ‬ويتحول مجلس الأمة الكويتي‮ ‬إلى مجلس الأمة النسائي‮ ‬الكويتي‮! ‬وفي‮ ‬النهاية نبارك للأخوات النائبات وشدوا حيلكم واكسروا القاعدة المتبقية في‮ ‬زيادة عدد الكراسي‮ ‬في‮ ‬المستقبل‮. ‬وأتمنى من‮ ‬يدعي‮ ‬أنني‮ ‬ليبرالي‮ ‬لمجرد كتابة هذا المقال وهذا الرأي‮ ‬وبعض رؤيتي‮ ‬للواقع في‮ ‬مقالين كتبتهما سابقاً‮ ‬أن‮ ‬يعلم أنني‮ ‬لا أنتمي‮ ‬لهذا التيار نهائياً‮ ‬والحقيقة انني‮ ‬ضده ولكن أتشرف أنني‮ »‬وطني‮ ‬محافظ‮« ‬وأعني‮ ‬بها الحقيقة المرة وهذا رأيي‮ ‬وعليكم التماس الحقيقة،‮ ‬ولا‮ ‬يجب قذف الإشاعات دون دليل فقط لمجرد رأيين أراهما حقاً‮. ‬والله المستعان

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث