جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 06 مايو 2018

الفنان الدكتور وحيد البلقاسي

هو الفنان المجتهد المتخصص في فن الغرافيك خريج كلية الفنون الجميلة يعتبر اليوم شيخ الحفارين، يجاهد في سبيل خدمة وطنه في جوانب عديدة مختلفة ثقافية وأدبية وموسيقية وغنائية، لكنه يصب جل اهتمامه على النشاط التشكيلي في مجال فن التصوير، يعمل مع كوكبة مجتهدة من فقهاء الفنون التشكيلية لتقديم الدعم وإيجاد منافذ لهم للوصول بمواهبهم للجمهور واعتلاء مناصب الظهور والشهرة، وهو ممن يشهد لهم الآخرون بالصبر والمثابرة والاجتهاد المميز في مجال النقد الفني مع امتلاكه زمام الأمور في مجال الكتابة النقدية للفنون، بصفة عامة الفنان الدكتور وحيد البلقاسي له كما لغيره من المجتهدين منافسين يحاولون دائما سحب البساط من تحت قدمه الثابتة على بساط القيم والتعالي على كل الأمور المادية في مجال الفن التشكيلي، فقناعته الراسخة بأن الفن التشكيلي العربي الواقعي لا مجال فيه للابتزاز  والتسوق وهو مجال خارج عن سوق البيع والمتاجرة كما أنه يؤمن بأن الفنان التشكيلي العربي يعاني من مافيا المتاجرين بالفن ومافيا الشللية والتكتلات الكسبية هنا وهناك فيتعاون مع زملائه الفنانين العرب محاولا تخفيف أعباء الكلفة المالية على المشاركين في التجمعات العربية التشكيلية التي نادرا ما تقام دون المساهمة البسيطة من المشاركين لتستطيع قافلتهم السير قدما نحو إقامة فعاليات عربية مشتركة وهذا لا تثريب عليه ما دام في حدود المعقول وضمن المشاركات العربية دون وجود تجمعات مشبوهة كما يحدث في باقي التجمعات الأخرى التي يشارك فيها غير العرب والصهاينة لهذا وجب علي تقديم التحية لهذا الشيخ الذي يحاول بحسب اجتهاده خدمة الحركة التشكيلية العربية بقدر ما أتيح له من مساحة عمل، له كل الشكر والتقدير والاحترام مع ضرورة الأخذ في الاعتبار أن شيخ الحفارين الفنان الدكتور وحيد البلقاسي كريم بدرجة الإدمان كما هم أهلنا في مصر كرماء عظماء يعملون بجد من أجل الأفضل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث