جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 16 أبريل 2009

هذه اختيارات مطير مو حدس‮ ‬يا الدويلة‮!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ادلى النائب السابق ضيف الله بورمية بتصريح أظنه أزعج بعض الذين أسقطهم و»حرق كرتهم‮« ‬بسبب قوة طرحه وشجاعته وعدم هرولته مثل بعض النواب السابقين المستقلين وأبناء الحركات والتيارات التي‮ ‬تركض ركض الوحوش وراء المناقصات والمقايضات،‮ ‬فهذا الرجل حمل قضية مهمة‮  ‬وطنية شعبية على كاهله ولم‮ ‬يتصنع و‮»‬ينخش‮« ‬مثل البعض وأن تصريحه عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع‮ ‬يبقى وجهة نظر ولا اعتقد أنها إساءة للوزير،‮ ‬واعتقد أيضاً‮ ‬أنها لن تزعج الوزير كما اعرف عنه انه‮ ‬يحترم الرأي‮ ‬إن كان بمحله أو بغير محله طالما انه لم‮ ‬يستخدم التصريح للتجريح.لان الأمر برمته لم‮ ‬يتعد كونه رأياً‮ ‬طبيعياً‮ ‬حول إدارة وزارة أو حتى قسم‮. ‬فما المشكلة؟
لهذا السبب أتساءل،‮ ‬وليس من‮ ‬يتساءل مبارك الدويلة الذي‮ ‬أزعجه تصريح بورمية كما كتب في‮ ‬مقالته الأخيرة؟ فهذا التصريح جعل‮ »‬بو معاذ‮« ‬يقول ان كان‮ ‬ينتظر تصحيحاً‮ ‬من بورمية لما صرح به،‮ ‬وأنه مستغرب مثل تلك الكلمات التي‮ ‬قالها بورمية‮. ‬واعتقد أن الزميل الكاتب بو معاذ منزعج من أمر‮  ‬آخر وليس من مضمون التصريح،‮ ‬وكما قد علله البعض بأنه بسبب طرح بورمية القوي‮ ‬والشجاع والصريح الذي‮ ‬لن تصل إليه حدس مجتمعة بأقطابها،‮ ‬رغم ان بورمية مستقل ولا‮ ‬يتبع أهواء حركات أو تيارات تجبره على تطبيق قرارها وإلا‮ »‬خصمت‮« ‬عليه بعض‮ »‬القرنقوش‮« ‬وسحبت منه مزارعه وشاليهاته‮. ‬انه‮ ‬يحمل قضية‮ »‬إسقاط القروض‮« ‬وقد كافح من أجلها ولكنه اصطدم بمن هم ضد قضيته وقضية المواطنين المهمة وهم حدس وغيرهم‮ . ‬أتمنى أن‮ ‬يتذكر دائما وأبداً‮ ‬مبارك الدويلة أن اختيارات مطير للنواب لا‮ ‬يضاهيها اختيار لو قارناه ببعض‮  ‬التيارات والحركات التي‮ ‬ضحكت على عقول بعض الكويتيين لفترة من الزمن فاختيارهم دائما عطاء للبلد وهو اختيار موفق‮.‬
والآن‮ ‬يا بو معاذ لا تحجر على الناس رأيها وتعلق عليها وتعللها بغير مكانها وان كنت تقول إن بورمية‮ ‬يحاول أن‮ ‬يستغل تصريحاته لحملته الانتخابية فماذا ستكون الدعاية للحملة الانتخابية لحدس؟ هل سيكون هناك باب للدعاية الانتخابية‮ ‬يتحدث عن قضية المصفاة الرابعة التي‮ ‬ضاع بعد رفض عقدها الكثير‮!‬
للعلم‮ ‬يا أخ مبارك الدويلة أنا لست مديوناً‮ ‬حتى أدافع عن قضية الديون وعن بورمية،‮ ‬ولا انتمي‮ ‬لقبيلة مطير المحترمة،‮ ‬ولكنها كلمة حق أقولها رغم أنف حساد المصلحة الوطنية،‮ ‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث