جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 30 أبريل 2018

الدبلوماسية الكويتية... رفعت رؤوسنا

الموقف الشجاع والحازم الذي اتخذته وزارة الخارجية ضد ممارسات الفلبين وتطاولها على الكويت وشعبها، أثار مشاعر الفخر والاعتزاز لدى كل مواطن ومواطنة، وجدد الثقة لدينا جميعاً بأن الكويت كانت وسوف تبقى عزيزة مهابة، وأن قرارها السيادي ليس قابلاً للمساومة، وأن كرامة الكويت فوق كل اعتبار.
لقد تمادت حكومة الفلبين ممثلة برئيسها الذي تطاول على الكويت وشعبها، وتمادى سفير الفلبين ايضاً بتصريحاته الاستفزازية ضد الكويت، فكان الموقف الحازم والحاسم والتاريخي للخارجية الكويتية، التي وضعت حداً لهذه الممارسات غير الأخلاقية، ووضعت الأمور في نصابها، وقدمت بذلك درساً بليغاً لكل من تسول له نفسه الإساءة للكويت والتطاول عليها.
لقد سجلت الدبلوماسية الكويتية عبر تاريخها الطويل، بقيادة شيخ الدبلوماسيين صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، مواقف مشرفة، وحظيت باحترام دول العالم أجمع، وها هي اليوم تواصل مسيرتها المظفرة في الدفاع عن الكويت، ورفع رايتها في المحافل العربية والعالمية، لتؤكد أن قوة البلاد ورفعتها ليست في كبر المساحة وعدد السكان، إنما في شجاعة القرار، وشرف الموقف، والثبات على المبادئ، والتفاعل الحضاري المتوازن مع كل الدول والشعوب، وبالتوازي مع المواجهة الصارمة لكل من يريد الاعتداء على القرار الوطني، او الاساءة للشعب وبذلك سجلت الدبلوماسية الكويتية انتصاراً جديداً عبر تاريخها المشرف.
عاشت الكويت، وعاش أميرها، وولي عهده الأمين، وبارك الله في أبنائها الذين ورثوا المكارم والأمجاد عن الآباء والأجداد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث