جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 10 أبريل 2009

أحمد الفهد قرين النجاح

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هناك الكثير ممن‮ ‬يختلفون مع سياسة أحمد الفهد،‮ ‬وهنالك أيضا من‮ ‬يرى بعد قراءة هذا المقال أنني‮ ‬أسعى لتلمعيه‮.! ‬وفي‮ ‬الواقع أنه في‮ ‬غنى عن مدحي‮.! ‬وأنا أرى كما‮ ‬يرى السواد الأعظم من الكويتيين أن أحمد الفهد‮ ‬يستحق الإشادة،‮ ‬ويستحق أن‮ ‬يشغل جميع المجالات الكروية والسياسية والاقتصادية،‮ ‬فقد استطاع بذكائه وعلاقاته أن‮ ‬يستلم عدة حقائب ومناصب من بينها وزارات مهمة خلال مدة قياسية وأصبح له دور رائع في‮ ‬إصلاحها‮.!‬
ومثال،‮ ‬فعندما أكون جالسا بين إخوة وزملاء‮ ‬يعملون في‮ ‬النفط أو كما تسمى الآن الطاقة،‮ ‬أجدهم‮ ‬يترحمون على أيام هذا الرجل ويقولون أن أيامه مع الأسف لن تعود مرة أخرى،‮ ‬أيا كان من سيستلم وزارتهم مستقبلا،‮  ‬فقد كان عونا للجميع،‮ ‬وفي‮ ‬أيامه حصل موظفو الوزارة على كوادر وعلاوات وروح معنوية كبيرة للإصلاح والانجاز‮ ‬،‮ ‬إضافة إلى انها كانت فترة انتعاش اقتصادي‮ ‬لا تقارن بما‮ ‬يحصل الآن من تدهور ضيع البلد‮ .‬
ولا ننسى أن هذا الرجل عندما‮ ‬يستلم‮ »‬الرياضة‮« ‬يحقق نتائج ايجابية،‮ ‬ويشعرنا بأن العصر الذهبي‮ ‬للكرة الكويتية عاد،‮ ‬فهو‮ ‬يعين اللاعبين والرياضة من جيبه الخاص،‮ ‬ولا‮ ‬يتكلم ولا‮ ‬يتباهى كما‮ ‬يتباهى محاربوه بتصريحاتهم ضده‮ .!‬ولا‮ ‬يفكر كما فكر‮ ‬غيره في‮ ‬نهب أموال الرياضيين‮.!‬
اعتقد انه لا بد من إعطاء الشيخ احمد الفهد منصباً‮ ‬وزارياً‮ ‬يليق بتاريخه وعطائه وسياسته،‮ ‬التي‮ ‬قل ما نجدها،‮ ‬ولا اعتقد أن هناك شخصا بمثل‮  ‬سياسته التي‮ ‬يمتلكها في‮ ‬إدارة أي‮ ‬وزارة،‮ ‬فهو‮ ‬يستحق دون شك ولا اعتقد بأنه سيتذمر أو‮ ‬يرفض خدمة وطنه ولن‮ ‬يتوارى عن فعل‮  ‬أي‮ ‬أمر من شأنه تكبيل أيدي‮ ‬الفاسدين في‮ ‬الوزارات‮.‬
أتمنى أن اسمع خبر إضافة حتى أربع حقائب وزارية تحت سلطته‮  ‬وأنا على‮ ‬يقين أن بوفهد سيقبل ولن تكون‮ »‬ثقيلة عليه‮«‬،‮ ‬فهو على قدر كبير من المسؤولية،‮ ‬وشهادتي‮ ‬وشهادة كل كويتي‮ ‬به مجروحة من حضري‮ ‬أو بدوي‮ ‬أو سني‮ ‬وشيعي‮.!‬
‮»‬والله‮ ‬يستر‮« ‬لأنني‮ ‬أتوقع‮  ‬انني‮ ‬سأتعرض لهجوم شديد من محاربي‮ ‬وحاسدي‮ ‬هذا الرجل لكن هي‮ ‬كلمة حق قلتها،‮ ‬فنحن أحوج له في‮ ‬هذا الوقت أكثر من أي‮ ‬وقت مضى‮.‬
والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث