جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 02 أبريل 2009

حتى لا‮ ‬يحزن البدون

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بينما كنت جالسا وحدي‮ ‬في‮ ‬غرفتي‮ ‬التي‮ ‬اعتبرها كاتمة جنوني،‮ ‬فكرت بموضوع البدون وموضوع الجنسية،‮ ‬فوجدت أن كثيرا منهم‮ ‬ينزعج بمجرد ذكر هذه الكلمة أمامه ومفهومها كصفة تطلق عليهم‮! ‬وبعد البحث وجدت أن الجنسية الكويتية لا تطلق على الشخص بمجرد استلامه ورقة شهادة الجنسية ولكنها تعطى للذي‮ ‬يعرف ما معنى كلمة أنا كويتي‮!‬
ولو بحثنا التاريخ جيدا فسنجد أن قبل سنة‮ ‬1959‮ ‬لم‮ ‬يكن أحد ممن‮ ‬يعيش على هذه الأرض‮ ‬يملك ورقة شهادة الجنسية أي‮ ‬أن كل من كان‮ ‬يعيش في‮ ‬هذه الحقبة كانت تطلق عليه صفة‮ »‬بدون‮« ‬لأنه لم‮ ‬يكن‮ ‬يملك ما أشرت إليه وهي‮ ‬حبيبتي‮ ‬الجنسية‮.‬
ومن هنا نقول إن الفقراء والتجار والبدو والحضر والسنة والشيعة واليهود والمسيحيين أهل الكويت الأوائل كانوا‮ »‬بدون‮« ‬لا‮ ‬يملكون ورقة أو إثبات جنسية‮.‬
فهل فكر من حارب الحكومة عندما قامت بتجنيس فئة من البدون في‮ ‬الآونة الأخيرة وأولهم حبيبي‮ ‬النائب السابق‮ - ‬إن شاء الله ما‮ ‬يرد‮- ‬مسبب أزمة الجناسي‮ ‬التي‮ ‬حدثت في‮ ‬الآونة الأخيرة بانه أيضا كان من البدون في‮ ‬السابق لكنهم‮  ‬طرقوا عليهم الباب و أعطوهم الجنسية لأنهم كانوا لا‮ ‬يملكونها وهذا دليل قاطع على انه من البدون‮!‬
‮ ‬أتعبتني‮ ‬خطرفة قلمي‮ ‬من تمييز مسمى البدون فهل هم بدون لأنهم لا‮ ‬يملكون شهادة جنسية؟ أم سموهم بدون لأنهم بدون حقوق أو بدون لسان أو بدون ناصر أو مؤيد؟
حاولت أن أجد سبب تسميتهم بدون في‮ ‬جميع الكتب العربية والأجنبية وحتى السماوية فلم أجد السبب‮! ‬ولكن ما وجدته بعد السؤال واللقافة أنهم اكتسبوا هذا الاسم لعدم حصولهم على شهادة جنسية تثبت أنهم كويتيون،‮ ‬وأيضا لأنه ليس لديهم مؤرخ‮ ‬يسرد حكايتهم بالشكل الصحيح بينما‮ ‬يوجد في‮ ‬المقابل من‮ ‬يسومهم سوء العذاب ويحرمهم ويعيبهم ويمنعهم حتى من شرع الرحمن الذي‮ ‬ارتضاه لجميع البشر كافة وهو الزواج،‮ ‬ولذلك أقول للبدون لا تزعلون كل من على الأرض كان بدون من أول أبونا ادم‮  ‬عليه‮  ‬السلام وحتى آخر شخص ولد في‮ ‬سنة‮ ‬1959‮ ‬حتى الشيوخ‮ ‬يمكن ان اصفهم بالبدون ليس من باب السخرية فهم حكامنا وولاة أمرنا ولكن هي‮ ‬حقيقة صفة كانت تطلق على الجميع في‮ ‬تلك الحقبة‮. ‬
والمقصد أيضا أن نلفت انتباه الصباحيين لحل هذه المشكلة لأنهم هم القادرون على حلها اكثر من‮ ‬غيرهم بما‮ ‬يملكونه من قلب كبير وعيون ساهرة منتبهة على كل من‮ ‬يعيش في‮ ‬هذا البلد وتحت مظلتهم الدائمة بإذن الله‮. ‬
وأخيرا أقول للمغرضين والعزال و»زليغة الوايرات‮« ‬إن كلامي‮ ‬هذا صورة من صور الديمقراطية التي‮ ‬أعطاها الله سبحانه وتعالى لشيوخنا وهم بدورهم طبقوها على ارض الواقع والدليل جرأة حفاة الديمقراطية على رئيس الحكومة الشيخ ناصر المحمد التي‮ ‬انحل بسببها مجلس الأمة السابق واعذروني‮ ‬يا شيوخ الكويت وأولهم من أعطاني‮ ‬الحرية لكتابة هذه المقالة بو محمد صاحب الجريدة الشيخ صباح المحمد‮. ‬والله المستعان‮.‬
حكمة‮:‬
البدون بدون من قبل‮ ‬1959‭.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث