جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 31 مارس 2009

واحد‮ ‬يرفع والثاني‮ ‬يشوت‮!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الكويت تعج بالمثقفين وأصحاب الخبرة في‮ ‬جميع المجالات ولكن هنالك أشخاص‮ ‬يحاولون إقحام أنفسهم منذ فترة طويلة واخذ أماكن الآخرين ربما‮ ‬يكون لهم دور ممتاز في‮ ‬معالجة الامور السياسية اكثر منهم‮.! ‬وكأنه لا‮ ‬يوجد اكثر منهم خبرة وعطاء للبلد‮.‬
ونحن لسنا ضد ناصر‮  ‬ومبارك الدويلة أو وزير الشؤون بدر الدويلة بل نرى أنهم‮ ‬يتشبثون بشتى الطرق لأخذ منصب ما ليس لمسؤولية وطنية تستحق الاجتهاد من اجلها ولكن لمجرد الوظيفة‮!‬
ان هذا ما جعلني‮ ‬استغرب حكاية تنازل مبارك الدويلة لناصر والعكس وهكذا إلى أن‮ ‬يأتي‮ ‬أبناؤهم حفظهم الله ليكملوا مشوار التشبث‮ »‬ساعة ليك وساعة ليا ودقي‮ ‬يا موسيقى‮«.‬
أنا لا اشك في‮ ‬عطائهم أبدا ولكن لماذا‮ ‬يقحمون أنفسهم ولا‮ ‬يفتحون المجال للكويتيين من أبناء منطقتهم فهنالك طاقات أفضل منهم ويمتلكون حنكة ربما أفضل من ناصر ومبارك ومني‮ ‬أيضا فالجميع‮ ‬يرى الآن أن طريقة تبادل الأدوار للأخوين ناصر ومبارك الدويلة بكل انتخابات وكأن ناصر الدويلة‮ ‬يرفع وأخاه مبارك‮ ‬يشوت والعكس‮.‬
على كل حال أتمنى لهم التوفيق وان اختارهم الشعب بتمعن وثقة فهذا شرف عليهما أن‮ ‬يعلقاه على صدريهما ويجب ألا‮ ‬يتشقلبا عليه وفي‮ ‬نفس الوقت لا نريد طريقة اعتماد القبيلة والتيار الحدسي‮ ‬واستغلال عقول المواطنين لتسييرها عكس المصلحة الوطنية ولمصالح التيار ولا نتمنى أيضا استخدام الطرق الملتوية التي‮ ‬تزيد من تشتيت اختيار المواطن البسيط لمن‮ ‬يرى انه‮ ‬يستحق‮.‬
والله المستعان‮.‬
‮{{{‬
يا حدسيين‮.. ‬لا تدخلوا الجهراء‮!‬
هنالك تذمر كبير وصل إلى حد التشكيك في‮ ‬ذمم بعض أقطاب ونواب سابقين‮ ‬ينتمون للحركة الدستورية‮ »‬حدس‮« ‬جاء من بعض دواوين الجهراء‮. ‬هذا ما سمعته خلال زيارتي‮ ‬لبعض الزملاء في‮ ‬المنطقة،‮ ‬وحينما دار الحديث ووصل إلى حقيقة التيارات والحركات والتجمعات الكويتية وطغيانها في‮ ‬تطبيق مصالحها الخارجية دعا بعض المتواجدين من الذين لا اعرفهم شخصيا إلى تهديد بطرد الحدسيين شر طردة وفي‮ ‬حال دخولهم الديوانية سيواجهونهم‮ »‬با لطماط والبيض‮«. ‬لذلك نصيحتي‮ ‬اخذ الحيطة والحذر ومحاولة لبس بعض الأقنعة حتى لا تتلطخ لحاهم السوداء المغطاة بالحنة اليمنية المغشوشة بالخضراوات والبيض‮!‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث