جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 27 مارس 2009

حكومة تصريف العاجل من الأمور‮!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المرحلة المقبلة وبالذات خلال فترة الانتخابات المقبلة تتطلب مجهوداً‮ ‬جباراً‮ ‬من وزارتين مهمتين وهما الداخلية والعدل‮. ‬فقد رأى الكثير منا خلال حملة الانتخابات الماضية حملت الكثير من السلبيات التي‮ ‬وصل بعضها إلى القضاء الذي‮ ‬صحح الهفوات وأعاد عضوين هما النائب السابق عسكر العنزي‮ ‬وسعدون العتيبي‮ ‬إلى قاعدة عبدالله السالم بعد ما تسبب الفرز الآلي‮ ‬في‮ ‬إعلان فوز‮ ‬غيرهما من دون وجه حق‮.‬
وأعتقد أن على حكومة تصريف العاجل من الأمور كبيرة عبئاً‮ ‬كبيراً‮ ‬فهي‮ ‬مطالبة بتطبيق النظم القانونية بشأن الانتخابات بحذر حتى لا‮ ‬يتم رد الاعتبار بطريقة عشوائية ضد نواب سابقين كانوا في‮ ‬المجلس المنحل‮.‬
لابد من اتخاذ إجراءات‮ ‬غير ما اتخذته الحكومة السابقة أثناء الانتخابات الماضية ولابد من التركيز على ما تقوم به بعض التيارات بشكل خاص وليس فقط أبناء القبائل في‮ ‬ممارسة الفرعيات فتلك التيارات تتعامل بالفرعيات بشكل دمر البلاد أكثر من القبائل ويجب النظر ايضا بعين العدل إلى تصرفات البعض من أحفاد التيارات‮ »‬الفروخ والبراعم الجدداً‮« ‬الذين جندتهم تلك التيارات لحملاتها الانتخابية حتى لا تضع حكومة تصريف العاجل من الأمور نفسها في‮ ‬مأزق كبير خلال المجلس المقبل‮. ‬والله المستعان‮.‬
‮{ { {‬
بسطات مجمع الوزارات‮!‬
مجمع الوزارات أصبح معقلاً‮ ‬للبسطات لكل اجنبي‮ ‬لا‮ ‬يحمل اقامة والبلدية والداخلية تتجاهلان تلك الأماكن الحساسة وتقوم فقط بشن حملات ضد المناطق الخارجية‮! ‬بسطات خضرة وأماكن لبيع الصحف أمام أبواب مجمع الوزارات وبسطات لبيع السيديات والمخالف لا‮ ‬يهاب البلدية ومجمع الوزارات تحول إلى شبه‮ »‬سوق جمعة وزاري‮« ‬وليس مكانا ومقر عمل جميع الوزارات‮! ‬ومنا الى المسؤولين‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث