جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 22 أبريل 2018

الجن ينوح على عمر عليك سلام من إمام وباركت يد اللّه في ذاك الأديم الممزق

السلام في هذا البيت موجه الى أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبدالعزى بن رياح بن عبدالله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي القرشي العدوي، رضي الله عنه وأرضاه، أما الأديم الممزق فهو قميص عمر المرقوع، وبيت الشعر ضمن أبيات ناحت بها الجن على عمر بعد مقتله، فقد رُوي بسند متصل عن أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن أبيها, أنها قالت: لما كان آخر حجة حجها عمر بأمهات المؤمنين، إذ صدرنا عن عرفة مررت بالمحصّب فسمعت رجلا على راحلته يقول: أين كان عمر أمير المؤمنين؟ وسمعت رجلا آخر يقول: ها هنا كان أمير المؤمنين، فأناخ الرجل راحلته ثم رفع عقيرته فقال:

عليك سلام من إمام وباركت
يد الله في ذاك الأديم الممزّق
فمن يسعَ أو يركب جناحي نعامة
ليدرك ما قدّمت بالأمس يُسبق
قضيت أموراً ثم غادرت بعدها
بوائقَ في أكمامها لم تفتّق
فلم يتحرك ذاك الراكب ولم يُدرَ من هو، فكنا نتحدث انه من الجن، فقدم عمر من تلك الحجة فطعن بالخنجر فمات «انتهى».
هناك من يروي ان هذه الأبيات للشماخ بن ضرار الذبياني أو أخيه مزرّد ويرويها على النحو التالي:
جُزيت عن الإسلام خيراً وباركت
يد الله في ذاك الأديم الممزّق
فمن يسع أو يركب جناحي نعامة
ليدرك ما قدمت بالأمس يُسبق
قضيت أموراً ثم غادرت بعدها
بوائق في أكمامها لم تفتق
أبعد قتيل بالمدينة أظلمت
له الأرض تهتز العضاه بأسوق
تظل الحصان البكر يُلقى جنينها
نثا خبر فوق المطيّ مُعَلّق
وما كنت أخشى أن تكون وفاته
بكفي سبنتي أزرق العين مطرق
والسبنتي في شطر البيت الأخير الجريء الشجاع، وهو يشير الى أبو لؤلؤة المجوسي، لعنه الله، قاتل عمر بن الخطاب، وروي من وجه آخر ان الناس نحلوا هذه الأبيات للشماخ بن ضرار أو لأخيه مزرّد، وقد سئل الشماخ عن هذه الأبيات فحلف بالله أنه لم يشهد الموسم ذاك العام. وإليكم الآن بعض معاني الكلمات الواردة في القصيدة لمن لم يعرف معناها: «يركب جناحي نعامة» يضرب به المثل للسير السريع، أكمامها: جمع كم، البوائق: جمع بائقة وهي الشر والخصومة، سبنتي: شرحتها لكم، وتأتي بمعنى النمر الجريء، أزرق العين: لقب تطلقه العرب على أعدائها من الروم، والديلم، والمطرق: الحنق.
ودمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث