جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 أبريل 2018

أنا والله اشتهي سحر عينيك وأخشى مصارع العشّاق

لا تكون العيون ساحرة إلا إذا كانت جميلة للغاية، وللعيون الساحرة قدرة عجيبة على لفت الانظار اليها، خاصة وان العيون أجمل جزء في الانسان، وفي ذلك يقول أمير الشعراء أحمد شوقي:

السحر في سود العيون لقيته
والبابلي بلحظهن سقيته
والعيون الساحرة لها مواصفات خاصة منها الحور الذي قال فيه جرير بن عطية:
ان العيون التي في طرفها حور
قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
ومنها أيضا ان تكون كحلاء نجلاء، كقول جميل بن معمر:
لها مقلة كحلاء نجلاء خلقة
كأن أباها الظبي أو أمها، مها
والنجلاء الواسعة، والكحلاء: شديدة سواد العين كأنها مكحولة، هذه بعض صفات العيون الساحرة حتى ان البعض جعل سحر هاروت وماروت في هذه العيون، أما صاحب بيت الشعر فهو يرغب رغبة شديدة برؤية عيون محبوبته الساحرة، الا انه يخاف ان يكون نتيجة ذلك مصرعه وهلاكه، والظاهر لنا ان نفسه اعز عنده من التمتع برؤية عيونها الساحرة وليس هذا الأمر مستغرباً فأعز ما يملكه الانسان نفسه، بشار بن برد العقيلي صاحب هذا البيت الجميل، الشاعر العباسي الضرير، وهو أول الشعراء المولودين في دولة بني العباس، عاصر الدولة الأموية الا ان شهرته في الدولة العباسية، ولد حوالي 96هـ، لقبه أبومعاذ، ولد أعمى الا انه يرى في شعره ما لا يراه المبصرون، غزير الشعر، كثير الافتنان، سمح القريحة، قال الجاحظ في حقه: ليس في الأرض مولد قروي يعد شعره في المحدث الا وبشار أشعر منه.
وبشار فارسي الأصل عربي الولادة والنشأة، عقيلي الولاء، كان أبوه مولى لبني عقيل بن كعب من عامر، وولد بشار على الرق واعتق، وصفته كتب التاريخ بأنه طويل ضخم ضرير جاحظ الحدقتين مجدر قبيح الصورة، وهو القائل:
عبد، اني اليك بالأشواق
لتلاق وكيف لي بالتلاقي
أنا والله اشتهي سحر عينيك
وأخشى مصارع العشاق
وأهاب الحرسي محتسب الجند
يلف البريء بالنسّاق
فاصبري مثلما صبرت
فان الصبر من صالح الأخلاق
انني من بني عقيل بن كعب
موضع السيف من طلى الأعناق
وهو القائل يذكر ولاءه وأصله:
نمت في الكرام بني عامر
فروعي وأصلي قريش العجم
وقريش العجم يقصد بها أن أجداده كانوا ملوكا من ملوك فارس، لأن قريش خيرة العرب، فشبه أجداده بهم بالنسبة لفارس.
توفي بشار بن برد سنة 167م من أثر ضربه بالسياط بأمر الخليفة العباسي الثالث محمد المهدي بعد اتهامه بالزندقة.
اكتفي بهذا القدر، ودمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث