جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 18 أبريل 2018

قد يجمع المال غير آكله ويأكل المال غير من جمعه

المال يرفع المرء إلى أعلى المراتب، وينزل به الى اسفل سافلين، فإن كان صاحب المال جوادا كريما أحبه الناس، وان كان بخيلا شحيحا أبغضوه وسقط من أعينهم وفي ذلك يقول حسان بن ثابت:
المال يزري بأقوام ذوي حسب
وقد يسوّد غير السيّد المال
والبخيل لا يحب الكريم ولا يطيق رؤيته، يقول بشار بن برد:
ان الكريم ليُخفي عنك عسرته
حتى تراه غنيا وهو مجهود
وللبخيل على أمواله علل
زرق العيون عليها أوجه سود
روى أبوهريرة عن النبي، صلى الله عليه وسلم، انه قال: «السخي قريب من الله، قريب من الناس، قريب من الجنة، بعيد من النار، ولجاهل سخي أحب إلى الله من عالم بخيل» «رواه الترمذي».
وفي ذلك يقول إبراهيم النديم:
فإني رأيت البخل يُزري بأهله
فأكرمت نفسي أن يقال بخيل
ومن أشهر أبيات الشعر التي قيلت في جمع المال وتركه للوارث قول الأضبط بن قريع:
قد يجمع المال غير آكله
ويأكل المال غير من جمعه
هذا البيت حقيقة واقعة، فكم رأينا جامعاً للمال ممسكا مات وترك ما كنزه للوارث، مسكين لم يصرف من هذا المال شيئاً، ظل طوال عمره مقترا على نفسه، حريصا على ماله اكثر من حرصه على نفسه، يأبى ان يُظهر نعمة الله عليه، بخلا وشحا ظنا منه انه سيعمر ألف سنة أو سيدفن ماله معه، غرته الحياة الدنيا وغره بالله الغرور، لقد بشر الله هذه الفئة بعذاب اليم، اقرأوا ان شئتم الآية 34 من سورة التوبة، أما بيت الشعر فهو ضمن أبيات قالها الاضبط بن قريع السعدي التميمي،وهو شاعر قديم من بني كعب بن سعد رهط الزبرقان بن بدر، روي ان قومه بني سعد أساءوا مجاورته، فرحل عنهم الى قوم آخرين، وما لبث قليلا حتى اساءوا مجاورته، ففارقهم وجاور غيرهم، فأساءوا اليه أيضا، فعاد الى قومه وقال: «بكل وادٍ بنوسعد» فأرسلها مثلا، وقيل انه قال: «اينما أوجه ألق سعد» والاضبط بن قريع من شعراء الجاهلية وفرسانها وقادتها أولي الذكر النابه، كثير الغارات، روي انه اغار على بني الحارث بن كعب فهزمهم هزيمة نكراء، وقتل منهم وأسر وجدع وخصى ثم بنى «أطما» وبنت الملوك حوله، وفي ذلك يقول:
وشفيت نفسي من ذوي يمن
في الطعن باللبّات والضرب
فقتلتهم وأبحت بلدتهم
وأقمت حولا كاملا أسبي
وبنيت أطما في بلادهم
لأثبت التقهير بالغصب
وهذا اليوم من أيام الجاهلية المشهورة لبني سعد بن زيد مناة بن تميم وبين مذحج وحمير اما بيته المشار اليه فله قصة ذكرها أبومحلم فقال: كانت أم الاضبط عجيبة بنت دارم بن مالك بن حنظلة، وخالته الطموح بنت دارم أم جشم وعبشمس ابني كعب بن سعد، فحارب بنو الطموح قوما من بني سعد فجعل الاضبط يدس اليهم الخيل والسلاح ولا يصرح بنصرتهم خوفا من ان يتحزّب قومه حزبين معه وعليه، وكان يشير عليهم بالرأي فاذا أبرمه نقضوه وخالفوه وأروه انهم على رأيه فقال في ذلك.
لكل هم من الهموم سعة
والمسى والصبح لا فلاح معه
لا تحقرن الفقير علك ان
تركع يوما والدهر قد رفعه
«وصل حبال البعيد ان وصل الحبل واقص القريب ان قطعه»
قد يجمع المال غير آكله
ويأكل المال غير من جمعه
ما بال من غيه مصيبك لا
يملك شيئا من أمره وزعه
حتى اذا ما انجلت غوايته
أقبل يلحى وغيه فجعه
أذود عن نفسه ويخدعني
يا قوم من عاذري من الخدعه
فاقبل من الدهر ما اتاك به
من قر عينا بعيشه نفعه
أما الزبرقان الذي ذكرته في البداية فهو الزبرقان بن بدر بن امرئ القيس بن خلف السعدي التميمي، سمي الزبرقان لحسنه وكان يقال له قمر نجد، حتى انه يدخل مكة المكرمة متلثما خوفا من العين، كان سيدا في الجاهلية، عظيم القدر في الاسلام أحد أصحاب رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ولم يرتد مع من ارتد من قبائل العرب هو وقومه، وهو الذي هجاه الحطيئة بأبيات منها:
دع المكارم لا ترحل لبغيتها
واجلس فانك انت الطاعم الكاسي
فشكاه الزبرقان الى عمر بن الخطاب، فسأل عمر حسان بن ثابت: هل هجاه؟ قال: نعم، وسلح عليه، فسجنه عمر في مطمورة وكاد يقطع لسانه، والزبرقان القائل:
لي ابن عم لا يزال
يعيبني ويعين عائب
وأعينه في النائبات
ولا يعين على النوائب
تسري عقاربه الي
ولا تدب له عقارب
لاه ابن عمك لا يخاف
المحزنات من العواقب
دمتم سالمين

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث