جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 18 فبراير 2009

لحظة‮ ‬يا رئيس مجلس الأمة‮ ‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ليسمح لي‮ ‬بو عبدا لمحسن رئيس مجلس الأمة بالتعقيب على تساؤلات عدة أثارها الكثير من أبناء الوطن في‮ ‬كل بيت كويتي،‮ ‬وطبعا هو تعقيب وليس انتقادا والأسئلة من أبناء الطبقة المسحوقة أصحاب القروض‮  ‬وبما انك‮ ‬يا بو عبد المحسن تتقبل النقد البناء وكما عبرت في‮ ‬آخر تصريح لك عندما قلت انك من المنادين بحرية الصحافة وقانون المطبوعات وانك أيضا تتقبل النقد الهادف حتى ضد مجلس الأمة لأنه‮ ‬يبقى مؤسسة وعلينا أن نرحب بهذا النقد الذي‮ ‬لا‮ ‬يهدف للإساءة ويعتمد على آداب الحوار المرجوة فلذلك أتمنى أن‮ ‬يتسع صدرك لتلك التساؤلات واهم ما في‮ ‬الأمرلا ترفع ضدي‮ ‬قضية لأني‮ ‬لا املك المال الوفير فهي‮  ‬تساؤلات مواطنين ومالي‮ ‬شغل،‮ ‬فالنقاط المهمة التي‮ ‬سأتحدث عنها هي‮ ‬بخصوص تصريحك عن قضية قروض المواطنين عندما قلت إنها انتهت وليس هنالك مجال للحديث عنها‮.‬
يا بو عبد المحسن نحن نعلم بأنك في‮ ‬القضايا الحساسة تحاول عدم التسرع بها ولا تصوت مع أو ضد أي‮ ‬قانون تشريعي‮ ‬جديد بل دائما نرى أنك الشخص المحايد وهو ليس عيبا أو انتقاصا من اهتمامك بأي‮ ‬قضية بل ربما هو بسبب وضعك بمنصب رئيس مجلس الأمة‮  ‬الذي‮ ‬هو بالأساس تكليف وليس تشريفا والقصد منه خدمة الوطن والمواطن‮.. ‬وأنت‮ ‬يا بو عبد المحسن رجل قانون ومحنك من الطراز الأول ولا جدال في‮ ‬ذلك ولا احد‮ ‬يزايد على هذا الأمر ولكن كيف فاتك انه‮ ‬يحق لكل نائب تقديم أي‮ ‬مشروع حتى وان تم عليه التصويت مسبقا وأن‮ ‬يكون محل عرض مرة أخرى لمستجدات أي‮ ‬حدث طارئ وملح‮. ‬فقد كان تصريحك بأن موضوع القروض قد انتهى التصويت عليه جعلني‮ ‬استغربه من حضرتك فنحن نعلم أيضا بأن سيادتكم قد عارضتم هذا المشروع في‮ ‬العام‮ ‬2006‮ ‬أيضا وهو حق لك ولكن الآن أصبح أهل الكويت‮ ‬يشعرون بأن مثل هذه المعارضة في‮ ‬التصريح رغم قانونيته‮ ‬يدل على مؤشر انك ضد المواطن العادي‮ ‬واقصد بذلك ذوي‮ ‬الدخل المحدود‮..‬ولكن تمنينا أن تكون ذلك الرجل الذي‮ ‬نعرفه تطرح حلا أو تضع الأمر بيد إخوانك النواب ومواد الدستور ولا تسلبهم حقهم الدستوري‮ ‬خصوصا أن التلويح بوجود معضلة التصويت على هذا المشروع مسبقا‮ ‬غير حقيقية بل‮ ‬يحق لكل نائب بأن‮ ‬يضعه مرة أخرى ويتم التصويت عليه‮.‬
سعادة رئيس مجلس الأمة هناك اسر تشتتت ودمرت وهناك سجون تكتظ بالمغلوبين على أمرهم من تلك البنوك الجائرة والتي‮ ‬حطمت الأسرة الكويتية بالكامل جراء هذه القروض الجبارة والتي‮ ‬كانت الحكومة آنذاك جزءا لا‮ ‬يتجزأ منها كأساس للمشكلة فالأمر اكبر من أن نزايد على ثروات بلادنا ونحن معك ونعلم بهذا الأمل الذي‮ ‬تنشده وسنقف بوجه كل من‮ ‬ينثرها شمالا وجنوبا ولمصالح أبناء الطبقة الماسية الذين‮ ‬يريدون إسقاط قروض شركاتهم التي‮ ‬بلغت المليارات وهم(حاطين رجل على رجل‮) ‬وبكل سهولة‮ ..! ‬ولكن لنتفق بأنه بالمقابل نرى الطرف الآخر وهو المواطن الذي‮ ‬ظلمته وغدرت به الحكومة آنذاك بتساهلها مع البنوك ونجده‮ ‬يضع‮(‬يده على خده)ويندب حظه ولا نقف معه ونساعده بمال بلده الذي‮ ‬هو أحق به ونشيل الحمل عنه‮.! ‬
الغنى ليس عيبا فهناك أغنياء أصحاب أياد بيضاء وأنت منهم ووالدك‮  ‬عبد المحسن الخرافي‮ ‬احدهم ولو أردنا أن نضع كتابا لأفعال الخير التي‮ ‬قدمها لما أحصيناها ولكن الأمر الأهم هو النظر لصاحب الكربة من المحتاجين والمعسرين بتفريج كربهم‮  ‬من قبل‮  ‬دولهم الغنية بثرواتها برجالها وبمالها ومساعدتهم قدر الإمكان حتى‮  ‬ولو بالكلمة الطيبة وليس إقفال الباب بوجوههم رغم عدم حقيقة رفض مشروعهم الذين‮ ‬يتأملون أن‮ ‬يتم إقراره‮.. ‬عن أبي‮ ‬هريرة رضي‮ ‬الله عنه قال:أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:من كان‮ ‬يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت.ومن كان‮ ‬يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره.ومن كان‮ ‬يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه‮. ‬رواه البخاري‮ ‬ومسلم‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث