جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 12 فبراير 2009

الأسابيع الحدسية‮..!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ربما‮ ‬يرى الكثيرون أن حدس ماضية في‮ ‬استجوابها،‮ ‬والدلائل كثيرة وهي‮ ‬تجهيزها الطرق والسبل الإعلامية والتشديد على توضيح محاور استجوابها،‮ ‬وأصبحت تدشن المنتديات والمقابلات واللقاءات الصحفية لتلك المحاور التي‮ ‬بالأساس أنا مختلف معها‮! ‬وهي‮ ‬احد المحاور الأساسية والتي‮ ‬اعتقد بأنها صلب الاستجواب من اجلها وهي‮ ‬صفقة وعقد المشاركة مع الداو وسبب إلغائها‮  ‬من الحكومة‮  ‬بقناعة لهذا المشروع الذي‮ ‬اسميه‮ »‬مشروع حدس‮«‬،‮ ‬فبعد فشل حدس في‮ ‬لوي‮ ‬ذراع الحكومة لتشكيل لجنة للتحقيق فلم‮ ‬يعد لهم سوى الاستجواب‮  ‬والمضي‮ ‬قدماً‮ ‬نحوه،‮ ‬ولكن اعتقد أن السيناريو القادم هو بمثابة إثبات قوة لحكومة ناصر المحمد والتي‮  ‬نستشعر ملامحها،‮  ‬فرغم التلويح بالاستجوابات الأخيرة المتتالية نرى بان الحكومة قامت بتعيين وزير للنفط وهو الشيخ احمد العبد الله،‮ ‬والذي‮ ‬يختلف معه الكثيرؤن ولم تلتفت إلى الاستجوابات بجميع أشكالها هذه المرة،‮ ‬ولا ننسى المعارضات التي‮ ‬خرجت من بعض النواب لعودة احمد العبد الله مرة أخرى وان‮ ‬يكون وزيراً‮ ‬للنفط على وجه التحديد فهذا‮ ‬يعتبر تحدياً‮ ‬من الحكومة ومؤشراً‮ ‬لمواجهة الاستجواب وأنها لم تختر العبد الله إلا لأنها باقية وبقوة،‮ ‬وبذلك سيكون أكمالا للسيناريو المرتقب هو أن الحكومة ستمضي‮ ‬ودون خوف وتردد في‮ ‬مجابهة هذه الاستجوابات وصعود المنصة والأدلة تشير كما قلت بأن ناصر المحمد سيواجه حدس أو‮ ‬غير حدس ويجب على الحكومة أن تسن سيفها وتدخل معركة الاستجواب بكل ثقة،‮ ‬واعتقد بأن‮  ‬هنالك سيناريو آخر ولن أطيل في‮ ‬شرحه وهو‮ ‬يقول بأن حدس وضعت تلك الفترة الطويلة لطبخ محاوره بتأن وان‮ ‬يكون للشكل الإعلامي‮ ‬الخارجي‮ ‬مظهره الطبيعي‮  ‬بأنهم مصابون بهذا الاستجواب حتى إشعار آخــر ولكن فـــي‮ ‬الباطن سيكون عقد صفقات داخل‮ ‬غــرفة مغلقة‮  ‬في‮ ‬مزارع في‮ ‬العبدلي‮ ‬أو الوفرة،‮  ‬ولله درك‮ ‬يا بو صباح والله المستعان‮!‬
‮{{{‬
نحمد الله سبحانه على عودة أختي‮ ‬الغالية ملاك البغلي‮ ‬من أداء مناسك العمرة،‮ ‬تقبل الله طاعتك وحمداً‮ ‬لله على السلامة‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث