جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 09 يناير 2009

نظام الكوتا للبدون والمرأة الكويتية

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

واجهنا قبل مدة طويلة أمرا واقعيا فرض علينا من الخارج وهو وضعنا في‮ ‬القائمة السوداء لحقوق الإنسان من أميركا وبعض الجمعيات التي‮ ‬تهتم بحقوق الإنسان العالمية‮! ‬وكان تقليلا لما تقوم به الكويت من الناحية الإنسانية وكان هناك الكثير من الذرائع ومن بينها الكثير من الحقائق‮! ‬ولا ننسى المطالبات الدائمة التي‮ ‬قامت بها تلك الجمعيات الحقوقية لتحسين أوضاع حقوق الإنسان خاصة عندما حصلت بعض المظاهرات من قبل العمالة الآسيوية آنذاك فكان حينها مشهد كشف للعالم صدق مطالبة تلك الجمعيات والسبب بعض تجار الاقامات وبعض المتنفذين لجلب تلك العمالة وزجها في‮ ‬الشوارع دون مراعاة لحقوقهم وبعد كل ذلك صحت الحكومة وقامت الدولة بوضع قوانين وشروط تحد من تلك التصرفات‮!‬
واليوم طرأت الفكرة لي‮ ‬لعلاج بعض الأمور التي‮ ‬لا تقل أهمية عن مشكلة العمالة الآسيوية بل أهم منها وهي‮ ‬قضية البدون والمرأة الكويتية وعلاجها جذريا وهذا الحل البسيط سأضعه للحكومة عل وعسى أن‮ ‬يجد القبول وان نجد الدعم من الكثيرين من كتاب ومهتمين بهذا الشأن‮.!‬وهي‮ ‬فكرة نظام الكوتا للبدون والمرأة وترشيحهم من قبل الدولة ويتم الاختيار شخصية من فئة البدون تدافع عن حقوق إخوانهم وشخصية نسائية تهتم بأمور المرأة‮..! ‬وسأبدأ بالمرأة وهو لأن المرأة تشعر اكثر بحاجة أبناء جلدتها ومتطلباتها الحقيقية وليس أعضاء رجال لن‮ ‬يصلوا إلى ما تطمح إليه المرأة الكويتية من سن قرارات تساعدها وتعينها وتلامس حاجاتها الأساسية في‮ ‬الدولة فبذلك الحكومة ستعالج الأمر بحقيقة وواقعية إن كانت تبحث عن سبل العلاج والحل الجذري‮ ‬لمعاناة المرأة الكويتية وما تحتاجه من قرارات سكن وراتب‮..‬الخ وحقوق كثيرة‮.! ‬فالمرأة اكثر إدراكا لحاجات بنات جنسها‮.!‬وان كان لا بد فلنقم بعمل انتخابات تكميلية بعد انتخابات مجلس الأمة وتخصص لفئة النساء فقط و‮ ‬يختار نساء الكويت وحدهن من تمثلهن و ليكن ثلاث سيدات‮ ‬يتم اختيارهن من قبل المرأة الكويتية حتى‮ ‬يصل صوتهن في‮ ‬مجلس الأمة‮!‬
الأمر الآخر والأكثر أهمية وبما أن الكثير من الجمعيات تطالب بحقوق فئة البدون فأنا أرى أن خطوة تطبيق نظام الكوتا لهذه الفئة سيضع حاجة البدون الحقيقية عبر أشخاص‮ ‬يمثلونهم من أبناء جلدتهم أيضا‮ ‬يلامسون جراحهم ومعاناتهم ولكي‮ ‬نطوي‮ ‬تلك المشاكل ونبدأ بدولة تهتم بحقوق الإنسان وليتمكنوا من إيصال صوت البدون بحقيقة ومن‮ ‬غير تزييف كما‮ ‬يتعامل ويقوم به بعض الأعضاء الكويتيين‮ ‬غير الجادين والمتعالين على حل هذه القضية التي‮ ‬لا‮ ‬يشعرون بما‮ ‬يشعر به البدون بصدق وأمانة‮!‬
وان كان الأمر لا تريده الحكومة بهذا الشكل ورفض مبدأ نظام الكوتا إذاً‮ ‬لتسمح لانتخابات كما انتخابات مجلس الأمة أيضا كحال المرأة الكويتية وتصبح انتخاب لأشخاص من فئة البدون عددهم ثلاثة‮ ‬يتم اختيارهم من قبل البدون في‮ ‬الكويت وتشرف على هذه الانتخابات الدولة لكي‮ (‬يرن‮) ‬صوت البدون في‮ ‬مجلس الأمة وحتى‮ ‬يصل صوتهم ليعالجوا أمورهم ومتطلباتهم لانه وكما‮ ‬يقال‮ (‬لا تشعر بحرارة النار إلا رجل من‮ ‬يطأها‮ )‬ولإعطائهم حقوقهم وهذا الحل ولا‮ ‬غيره إن كانت الحكومة جادة في‮ ‬معالجة أوضاعهم‮.!‬
ولا نريد أن نقارن الكويت بإسرائيل وهي‮ ‬دولة صهيونية وعدوانية للعرب والمسلمين ولكنها وضعت عرباً‮ ‬يتكلمون باسم العرب في‮ ‬الكنيست‮! ‬رغم أننا مسلمون ونحن اكثر خوفا على حقوق الإنسان‮.. ‬فديننا وشرعنا‮ ‬يأمرنا اكثر من هؤلاء الصهاينة الذين‮ ‬يتلبدون بتلك الأمور التي‮ ‬وضعوها لكي‮ ‬تحميهم شكليا أمام دول العالم بأنها دولة تهتم بحقوق الإنسان وديمقراطيتها لا مثيل لها رغم عكس ذلك‮! ‬والله المستعان‮.‬
‮{{{‬
شكرا للأخت الأستاذة المهندسة رشا في‮ ‬المعهد البريطاني‮ ‬ستانفورد على المجهود الطيبة وحسن التعامل مع الطلبة ومع الجميع وكثر الله من أمثالك والله‮ ‬يحفظك‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث