الخميس, 08 يناير 2009

سعد الفهد‮ ‬لا تحزن‮!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عندما كتبت عن الفنان سعد الفهد واجهت هجوماً‮ ‬شديداً‮ ‬من خلال موقع جريدة‮ »‬الشاهد‮« ‬الالكتروني‮ ‬وبعض مواقع النت،‮ ‬اضافة الى من التقيهم في‮ ‬بعض الدواوين من الزملاء،‮ ‬وانتقادات لاذاعة وصلت الى مرحلة الاساءة،‮ ‬كون سعد خرج بمحض ارادته ولا داعي‮ ‬لمساعدته،‮ ‬وكان الاعتراض على كتابة هذا الموضوع بأنه كان من المفترض ان اوجه كتاباتي‮ ‬للداخل وما‮ ‬يدور من احداث وان البلاد احوج منا ككتاب في‮ ‬توجيه الرسائل الاصلاحية والتوجيهية ليكون هناك ما نطمح إليه ومعالجة المشكلات التي‮ ‬لا تنتهي‮.‬
ولو اني‮ ‬اعلم بأن أمور البلاد والمعضلات في‮ ‬جميع وزارات الدولة ستحول ان قمت بالكتابة عنها‮ ‬يعلم الله انني‮ ‬سأكتب في‮ ‬كل ساعة،‮ ‬دقيقة،‮ ‬لكن المصيبة اننا أصبحنا لا نهتم بالاصلاح حتى وان خرجت المطالبات والمناشدات من قبل الاعلاميين والكتاب في‮ ‬قضايا البلد،‮ ‬لكن ولو قمت بكتابة موضوع ارى به الفائدة لاخ مسلم عربي‮ ‬خليجي‮ ‬كويتي،‮ ‬ظلمه التاريخ وخرج ليبحث عن حياته ورفع الظلم عنه ساكتب ولن اتأخر للحظة،‮ ‬اما مشكلات البلاد فان كتبت عنها ولا‮ ‬يحصل اهتمام بها فلم هذه الكتابات؟‮! ‬اما قضية سعد فلقد قمت بمناشدة وزير الداخلية حينها وكانت هي‮ ‬رسالة ايضاً‮ ‬قام بتوصيلها لي‮ ‬الفنان سعد الفهد بحب لهذا البلد وكيف ظلمه،‮ ‬فقد كانت الرسالة بعيدة كل البعد عن أمور الفن ومجاله،‮ ‬فالقضية انسانية بحتة،‮ ‬والمحزن اننا ظلمنا هذا الرجل الذي‮ ‬حرم من دخول الكويت لاسباب ذكرتها في‮ ‬المقال الاول،‮ ‬والآن وبعد كل تلك الفترة لا‮ ‬يهمني‮ ‬من‮ ‬يزعل أو‮ ‬يهاجمني‮ ‬من أجل الكتابة مرة اخرى عن نفس السبب،‮ ‬والمناشدة مرة تلو الأخرى عن حرمان دخول سعد الفهد للكويت،‮ ‬وبما انني‮ ‬مؤمن بأنها قضية انسانية من الدرجة الأولى فهي‮ ‬تستحق ان نقف ونتأمل ونراجع اسباب حرمانه من الدخول طوال تلك السنين،‮ ‬ومقالي‮ ‬هذا تكرار لمناشدة وزير الداخلية ليفتح ملف ابعاد سعد والبت في‮ ‬إلغاء هذا المنع الجائر ما دام لا‮ ‬يوجد منع سياسي‮ ‬او جرم‮ ‬يجبرنا على منع عودته،‮ ‬ناهيك عن ان الرجل‮ ‬يحمل المواطنة القطرية وكونه احد ابنائنا،‮ ‬والآن ليهاجم من‮ ‬يهاجم،‮ ‬لكن لا بد من الوقوف مع الحق وعدم حرمان سعد الفهد من رؤية اسرته ولا نريد ان نسيس القضية،‮ ‬وكلمتي‮ ‬للاخ سعد هي‮ »‬لا تحزن‮« ‬فهناك ان شاء الله من سيعالج قضيتك لان الكويتيين أهل خير،‮ ‬وأنت منهم وتعرف ذلك،‮ ‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث