جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

خالد القحص وسر جمعية الجهراء‮

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الزميل د.خالد القحص في‮ ‬جريدة الوطن نحن نحترمك ونعتز بك كونك دكتورا كويتيا بالدرجة الأولى‮ ‬يمثل جزءاً‮ ‬من شريحة كبيرة من المثقفين الكويتيين‮ ..‬فأنا دائما متابع جيد لما تقوم بطرحه من خلال مقالاتك ولكن من خلال قراءتي‮ ‬لمقالاتك نلاحظ ويلاحظ الكثيرون من الكويتيين ذهابك للحديث دائما وفي‮ ‬كل‮ ‬يوم عن جمعية الجهراء ونسيانك قضايا أهم منها،‮ ‬فهذا الأمر أصبح مكشوفا وأصبح الكثير‮ ‬يردد بأنك أخي‮ ‬الكريم تبحث عن مصالح شخصية من وراء هذا الهجوم الدائم على الجمعية،‮ ‬وبما أنني‮ ‬جهراوي‮ ‬وابحث عن الحقيقة،‮ ‬فإن كنت تريد الدخول في‮ ‬انتخابات في‮ ‬المنطقة فأنا أول من سيدعمك ولكن ليس بهذه الطريقة‮.‬
أريد أن أعود لملاحظتي‮ ‬الأولى وهي‮ ‬إنني‮ ‬اقرأ هذه الكتابات الدائمة عن الجمعية رغم انك تمتلك الكثير من الأطروحات الرائعة في‮ ‬القضايا السياسية الداخلية وأنا عن نفسي‮ ‬أرى أنني‮ ‬حرمت من هذا الطرح الرائع والمثقف.فقد اكتشفت هذه الثقافة العالية من خلال بعض الأسطر في‮ ‬بعض مقالاتك وليس جميعها ولكن اختفت وتلاشت بسرعة،‮ ‬وذلك عندما أجد في‮ ‬كل مقالاتك الحديث عن جمعية الجهراء وعدم الالتفات لما أنت أهل ومتخصص به وهو الكتابة عن الأحداث التي‮ ‬تمر بها البلاد والتي‮ ‬نحتاجها لتسليط قلمك على هذه القضايا لما فيها مصلحة للوطن والمواطن وتساؤلي‮ ‬هو‮: ‬لماذا هذا الهجوم الكبير على الجمعية ؟وهل هناك مصالح شخصية على هذه الكتابات ضد أشخاص نجحوا بقنا عات أبناء المنطقة،‮ ‬ولا اعلم لماذا الهجوم على قبيلة معينة وصلت بقناعة أبناء المنطقة واستلمت الرئاسة ونحن نريدك أن تكون بعيدا عن كل تلك الشبهات لما لك من فكر جيد وطرح‮ ‬يمتاز بثقافة عالية ومصداقية،‮ ‬هل قضية الجمعية والكتابة عنها باستذباح تعادل الحديث عن النووي‮ ‬الإيراني‮ ‬أو حصار‮ ‬غزة أو مشروع الداو كيميكال؟ فمن باب أولى الحديث عن تلك القضايا التي‮ ‬تهم أهل الكويت والتركيز على قضايا الأمة العربية والإسلامية و لكي‮ ‬نرتقي‮ ‬بأقلامنا كصحافيين محليين‮ ‬يعنيهم الكثير من قضايا امتهم وبلدهم،‮ ‬نحن لسنا ضد أو مع أعضاء الجمعية أو معك،‮ ‬ولكن من المؤسف ألا نستفيد من طروحاتك كدكتور كبير في‮ ‬تخصصه والتركيز فقط على فئة قليلة داخل فريج واحد،‮ ‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث